رباح يحن إلى مهام وزير التجهيز والنقل

رباح يحن إلى مهام وزير التجهيز والنقل

النعمان اليعلاوي

رغم إعفائه من مهامه وزيرا في الحكومة مسؤولا عن قطاع التجهيز والنقل واللوجستيك، لوجود حالة التنافي بين مهامه الوزارية والبرلمانية.. مازال عزيز رباح، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك سابقا، البرلماني الحالي عن حزب العدالة والتنمية، يحن إلى منصبه الوزاري، وهو ما بدا من خلال «بيان توضيحي» نشره رباح في صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي (فايسبوك)، نفى فيه وجود شقوق بقنطرة محمد السادس بالرباط، كاشفا أنه قام بالاتصال بمسؤولين بالشركة الوطنية للطرق السيارة ومديرية الطرق للتأكد من صحة الخبر، غافلا أن صفته الحالية كنائب برلماني عن مدينة القنيطرة، لا تتيح له إمكانية الرد ولا  التوضيح بخصوص ما ورد من أخبار حول قطاع أعفي من المسؤولية عنه.

ورغم اعتراف رباح، في رده على مقالات نشرت بعدد من المواقع الإخبارية، تفيد بتوقف حركة  السير بمدخل قنطرة أبي رقراق، بسبب رصد شقوق فيها، بكونه «لم يعد يمارس مهمته كوزير لوجود حالة التنافي مع مهمة برلماني حسب الأمانة العامة للحكومة»، إلا أن الوزير السابق لم يتوان عن الرد، مؤكدا «شخصيا استعملت بالأمس الطريق السريع الذي توجد به القنطرة ولم تكن أية إشارة لذلك».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *