سلا.. محاكمة «بيدوفيل» استدرج ضحاياه إلى «استوديو» لاغتصابهم

سلا.. محاكمة «بيدوفيل» استدرج ضحاياه إلى «استوديو» لاغتصابهم

كريم أمزيان

عاد ملف «بيدوفيل» سلا، الذي كان يستدرج ضحاياه، الذين تجاوز عددهم 30 طفلا، إلى الواجهة من جديد، إثر مثوله يوم الخميس الماضي أمام الهيأة القضائية بغرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالرباط، من أجل المحاكمة بحضور عائلات الأطفال الذين كان يقتادهم بالحيلة إلى «استوديو» يصورهم فيه، بعدما يمارس عليهم شذوذه الجنسي.

وتفجر الملف في عز حرارة صيف العام الماضي، حين استيقظ سكان مدينة سلا على وقع خبر مهول، لما علموا أن الشخص الذي يشتغل في مقهى الأنترنيت وقاعة «كولفازير»، جرى اعتقاله، بعد الاشتباه في تورطه بالاعتداء جنسياً على أطفال الحي، وهتك أعراضهم، ثم التقاط صور لهم في أوضاع جنسية شاذة، في غرفة بداخل محله، حولها إلى «استوديو» يوثق فيه شذوذه الجنسي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *