سنتان حبسا نافذا لموظفة بوزارة التربية الوطنية في ملف تأشيرات الحج

سنتان حبسا نافذا لموظفة بوزارة التربية الوطنية في ملف تأشيرات الحج

منال البشيري (صحافية متدربة)

أدانت المحكمة الابتدائية بالرباط، أخيراً، المتهمة (ف.أ) بسنتين حبسا نافذا بعد مؤاخذتها من أجل تكوين عصابة إجرامية والنصب والاحتيال على 64 ضحية، بعد أن أوهمتهم بأنها ستمكنهم من الحصول على تأشيرة الحج، وبأدائها لفائدة المطالبين بالحق المدني تعويضا إجماليا قدره 300 مليون سنتيم. كما قررت المحكمة متابعة العنصرين الآخرين المشاركين في العصابة إلا أنهما في حالة فرار.

واستناداً إلى مصدر «الأخبار بريس»، فإن القضية تفجرت عندما تقدم مجموعة من الضحايا القاطنين بالرباط وبمختلف المدن المغربية، بشكاية تفيد بأنهم وقعوا ضحايا النصب والاحتيال من طرف موظفة بوزارة التربية الوطنية، حيث أفاد الضحية (ر.م) بأنها أوهمته أنها ستمكنه من الحصول على تأشيرة الحج ليسلمها بعد ذلك مبلغ 3 ملايين سنتيم، ولم يكن تدبير المال بالأمر السهل حيث أخذ قرضا من البنك للذهاب إلى الحج، إلا أنه وجد نفسه بعد ذلك ضحية نصب ولم يتمكن من العودة إلى مدينته التي غادرها متجهاً إلى الرباط من أجل السفر إلى الحج، ليبقى في الرباط لمدة شهر، موهما أفراد أسرته أنه يؤدي مناسك الحج في المملكة العربية السعودية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *