شركة تركية للنظافة ببرشيد تطرح نفاياتها بمطرح عشوائي وسط المدينة

شركة تركية للنظافة ببرشيد تطرح نفاياتها بمطرح عشوائي وسط المدينة

برشيد: مصطفى عفيف

هدد العشرات من سكان حي الراحة وسيدي عمر و9 يوليوز بمدينة برشيد، بتنظيم مسيرة احتجاجية، ضد ما تقوم به شركة النظافة التركية، التي أصبحت شاحناتها تفرغ حمولتها من النفايات التي تقوم بجمعها من أتربة وبعض الأزبال بالساحة الفاصلة بين الأحياء الثلاثة، والتي حولتها إلى مطرح عشوائي خارج أعين السلطات الإقليمية والمجلس البلدي، كما أن هذا المطرح أصبح يستقبل مخلفات أوراش البناء ومخلفات الأشغال التي يقوم بها بعض المتعاقدين مع المجلس، مما جعل المكان عبارة عن تلال تحجب الرؤية، في وقت بات هذا المطرح يهدد السكان بسبب انتشار الروائح الكريهة والذباب والحشرات الزاحفة، كما أصبح مرتعا لدواب وخيول، حيث حوله أصحابها إلى فندق لمبيت دوابهم.

فضيحة شركة النظافة التركية بتفريغ مخلفات الأتربة التي تقوم بكنسها بالشوارع بالمطرح المذكور، تأتي لتكشف عن صمت المسؤولين حيال هذا الوضع الكارثي، والذي حاول مسؤول بالشركة التركية، قبل أسبوع، تكذيب الأخبار المتداولة بشأن مثل هذه الأفعال التي تتنافى مع دفتر التحملات الذي وقعته الشركة التركية والمجلس البلدي السابق، وكذا ضرب عرض الحائط القمة العالمية للمناخ التي تحتضن بلادنا هذه الأيام أشغالها بمدينة مراكش (COP 22)، لتتحول معها مساحة تناهز الهكتارين وسط مدينة برشيد إلى مطرح عشوائي للنفايات والأتربة، اعتبره سكان الأحياء المتضررة جريمة في حق البيئة والمدينة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *