طعنات بالسلاح الأبيض تنهي حياة نادل داخل مقهى بضواحي الحاجب

طعنات بالسلاح الأبيض تنهي حياة نادل داخل مقهى بضواحي الحاجب

الحاجب: محمد الزوهري

لفظ شاب يشتغل نادل مقهى أنفاسه الأخيرة داخل مقهى بمنطقة «القصير» التابعة لبلدة عين تاوجطات بإقليم الحاجب، وذلك عقب تعرضه لطعنات قاتلة بالسلاح الأبيض من طرف شاب آخر، يبلغ من العمر 23 سنة.

وعلم موقع «الأخبار بريس» من شهود عيان، أن سمرا ليليا كان يجمع عددا من شباب المنطقة داخل المقهى، قبل أن يندلع شنآن بين شابين على خلفية خلاف سابق بينهما، ما دفع الهالك قيد حياته إلى مهاجمة خصمه بواسطة زجاجة للمشروبات الغازية، سقط على إثرها أرضا، ما دفع شابا ثالثا إلى التدخل من أجل مؤازرة صديقه المصاب، فاستل سلاحا أبيض وعالج به المعتدي بطعنات متتالية، كانت كافية لتجهز على حياته، قبل أن تحال جثته على مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بمدينة مكناس، لإخضاعها للتشريح الطبي.

ومن اللافت في هذه الجريمة أن الهالك (في منتصف عقده الثالث)، الذي يشتغل نادلا داخل مقهى بمدينة تاوجطات، انتقل في فترة استراحة بعد عمله الصباحي لمجالسة أصدقائه بمقهى آخر، ليلقى مصرعه بداخله في ظروف مأساوية.

واستنفر هذا الحادث الإجرامي مصالح الدرك الملكي بالمنطقة، التي شنت حملة تمشيط واسعة بحثا عن الجاني، الذي تم إيقافه في ساعة متأخرة من الليلة نفسها داخل محطة القطار لتاوجطات، حينما كان بصدد الفرار في اتجاه مجهول، في حين ما زال البحث جاريا عن متهم ثان مشارك في الجريمة.

ومثل المتهم الرئيسي، صباح أمس (الأحد)، في حالة اعتقال احتياطي أمام النيابة العامة بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمكناس، لمتابعته بالمنسوب إليه.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *