غموض يلف عودة الروح إلى مشاريع عقارية موقوفة بسبب خروقات بالقنيطرة

غموض يلف عودة الروح إلى مشاريع عقارية موقوفة بسبب خروقات بالقنيطرة

القنيطرة: المهدي الجواهري

علم «الأخبار بريس» أن العديد من المشاريع التي عرفت خروقات في التعمير، والتي سبق لوالي جهة الغرب زينب العدوي أن فتحت بصددها تحقيقا، بعد تقارير اللجان المشتركة التي وقفت على تجاوزات خطيرة بها، عادت لها الروح من جديد في عهد عامل القنيطرة فؤاد المحمدي، دون اكتراث بالملاحظات المسجلة وعدم اتخاذ الإجراءات القانونية والزجرية اللازمة للحد من التلاعبات والمضاربات العقارية التي احتكرها بعض المحظوظين الذين ينعمون بعلاقات ومقربين يوفرون لهم الحماية والإفلات من العقاب.

وأكدت مصادر مطلعة أن من بين المشاريع التي أطلق عامل القنيطرة سراحها، تجزئة تقدر مساحتها بـ 13 هكتارا بشارع محمد الخامس، فوتت لشركة في ملكية قيادي بـ«البيجيدي» وبعض شركائه المقربين من عزيز رباح، من أجل بناء 2500 شقة بثمن تفضيلي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *