فواتير الماء والكهرباء تخرج سكان أحياء فقيرة بفاس للاحتجاج

فواتير الماء والكهرباء تخرج سكان أحياء فقيرة بفاس للاحتجاج

فاس: محمد الزوهري
عاشت منطقة باب الفتوح بفاس يوم الاثنين من الساعة العاشرة صباحا إلى ما بعد الثانية زوالا، احتجاجات حاشدة، بخروج المئات من سكان الأحياء الفقيرة التابعة لمقاطعة جنان الورد، للاحتجاج على غلاء فواتير الماء والكهرباء،وعمد المحتجون طوال عدة ساعات إلى عرقلة حركة السير، ومحاصرة وسائل النقل العمومي، بعدما اضطروا إلى التظاهر وسط الطريق الرئيسية التي تربط غرب المدينة بشرقها.
وكان لافتا أن السلطات ومصالح الأمن لم تلجأ إلى منع المحتجين أو محاصرتهم، كما تفادت الاحتكاك بهم، رغم أن بعضهم تجاوز حدود التظاهر السلمي. وقد بدا واضحا أن تداعيات مأساة الحسيمة خيمت على تصرفات رجال السلطة والأمن، مخافة الدخول في تشنجات غير محسوبة مع المتظاهرين. وعاينت «الأخبار بريس» حالة الغليان التي خيمت على منطقة باب الفتوح، وتفادي القوات العمومية الاقتراب من المحتجين، في حين حاولت السلطة المحلية احتواء الوضع، عن طريق فتح حوار مع المتظاهرين، وحلول مسؤول بالوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بموقع الاحتجاج للغاية ذاتها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *