لمريني ينجو من مقصلة الإقالة

لمريني ينجو من مقصلة الإقالة

عبد العزيز خمال

ساهم الفوز الأول الذي حققه فريق أولمبيك خريبكة لكرة القدم، بملعب مركب الفوسفاط، أول أمس (الأحد)، على النادي القنيطري، بثلاثة أهداف لهدف واحد، في تثبيت أقدام المدرب محمد يوسف لمريني، الذي خانته النتائج الإيجابية منذ ضربة بداية سادس نسخ البطولة الوطنية الاحترافية، ولم يقو على التفوق في خمس مواجهات، ثلاث منها بالقواعد، والتي أفضت إلى الخسارة أمام نهضة بركان، بهدف دون مقابل، والوداد البيضاوي، بثلاثة أهداف لهدفين، والجيش الملكي، بهدفين لهدف واحد، مما ساهم في الظفر بالنقطة السادسة، وليتم رأب الصدع في انتظار النزال المقبل أمام شباب قصبة تادلة، قبل استقبال الرجاء البيضاوي، في نزال لا يقبل القسمة على اثنين بعقر الدار.
ومر لمريني من مراحل عصيبة، أمام «الكاك»، عندما تقدم الزوار بهدف في الدقيقة الثالثة والعشرين، عن طريق توفيق إجروتن، والذي راوغ ثلاثة لاعبين، ليضع الكرة في الركن الأيمن للحارس أشرف الهيلالي، قبل أن يسترجع أنفاسه تزامنا مع نيل هدف التعادل بواسطة محمد أمين تيغازوي (د55)، كما تجاوز محنة أخرى بعد ارتطام كرة مصوبة بدقة من توفيق إجروتن منتصف الجولة الثانية، بالقائم العلوي لمرمى «أوصيكا»، ليأتي الفرج من تسديدة رائعة للبديل نجيب المعتني (د84)، مما يسر من مأمورية عناصره التي نالت هدفا ثالثا حمل بصمة محمد أمين تيغازوي، والمتلقية شباك علاء المسكيني (د88)، بدليل أن الإطار الوطني عبر بحركات شتى احتفاء بالثلاثية التي كادت أن تذهب أدراج الرياح، وتحرمه من مواصلة مهامه بدون مشاكل

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *