منطقة أولاد عبو ببرشيد بدون لحوم منذ أسبوع وإضراب عام بالسوق الأسبوعي “الجمعة”

منطقة أولاد عبو ببرشيد بدون لحوم منذ أسبوع وإضراب عام بالسوق الأسبوعي “الجمعة”

برشيد: مصطفى عفيف

في سابقة من نوعها بإقليم برشيد، تعرف منطقة أولاد عبو منذ أسبوع شللا تاما بسبب إضراب الجزارين وبائعي الحوم الحمراء والبيضاء عن العمل وإغلاق محلاتهم التجارية، احتجاجا على قرار المجلس الجماعي بتحويل موعد انعقاد السوق الأسبوعي المعروف بجمعة فوكو من يوم الجمعة إلى السبت، بعدما توقفت عملية الذبح بالمجزرة الجماعية بسبب تواصل إضراب الجزارين لليوم الرابع على التوالي.

هذا الإضراب جعل السوق الأسبوعي بدوره يعيش وضعا استثنائيا بعدما امتنع التجار عن الدخول إليه تضامنا مع بائعي اللحوم الحمراء مما حول المكان إلى ساحة مهجورة بالرغم من عدة محاولات من طرف الرئيس الذي كان خارج أرض الوطن والسلطات المحلية من أجل إقناع التجار والحرفيين بالدخول إلى السوق.

وتسبب الإضراب في ركود تجاري لدى مقاهي الشواء والذين اعتاد عدد من مواطني مناطق مجاورة ارتيادها طيلة فترات الأسبوع وخاصة يوم انعقاد السوق الأسبوعي.

ممثلو الجزارين وفي لقائهم بالموقع أكدوا بخصوص امتناعهم عن الذبح بالمجزرة وإغلاق محلات الجزارة بمركز أولاد عبو، أن هذه الخطوة الاحتجاجية تأتي بعدما سلكوا كل الطرق من أجل عدول رئيس المجلس الجماعي عن قرار تحويل السوق الأسبوعي من يوم الجمعة إلى السبت، إذ اعتبر التجار أن اختيار يوم السبت لا يناسبهم من حيث تزامن هذا اليوم مع انعقاد أسواق أخرى قريبة من المنطقة ما سيؤدي إلى تراجع المداخيل التي كانوا يسجلونها حينما كان السوق ينعقد يوم الجمعة.

هذه الاحتجاجات عجلت بدخول عامل إقليم برشيد الجمعة الماضي، على الخط بعد استقباله ممثلي الجزارين وممثلي بائعي الخضر والدجاج، بحيث طلب منهم عامل الإقليم انتظار عودة رئيس المجلس من الديار المصرية وأنه شخصيا سيطلب منه عقد دورة استثنائية لمناقشة هذا الملف وإعادة الأمور إلى حالتها السابقة.

امتناع مهنيي الجزارة عن مزاولة عملهم بالمجزرة جعل المسؤول عنها يعاقبهم أول أمس بعد رفضه فتحها في وجه أحد الجزارين الذي كان ينوي ذبح بقرة خاصة بمأتم مما جعل الجزار ورفاقه يقومون بذبحها بالشارع العام.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *