الرئيسيةتقارير سياسية

11 مليارا ديون جماعات وإدارات بآسفي من استهلاك الماء والكهرباء

من بينها العمالة وإدارات السجون والتعليم والأوقاف والصحة والإذاعة والتلفزة والسكك الحديدية

آسفي: المهدي الكراوي
كشفت أرقام ديون الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء في آسفي عن أرقام صادمة خلال اجتماع المجلس الإداري الذي ترأسه قبل يومين عامل آسفي، الحسين شاينان، وعدد من كبار المنتخبين، حيث تبين أن هناك إدارات عمومية وجماعات محلية في المدينة والإقليم تستهلك الماء والكهرباء مجانا ولا تؤدي ما بذمتها من فواتير متراكمة منذ سنين رغم توفرها على ميزانيات سنوية خاصة باستهلاك الماء والكهرباء.
وفي هذا الصدد فقد بلغت ديون وكالة “راديس” بآسفي لدى الجماعات المحلية أزيد من 680 مليون سنتيم، في وقت توجد لدى الإدارات العمومية ديون باستهلاك الماء والكهرباء تفوق 160 مليون سنتيم، فيما بلغت ديون المؤسسات ذات الميزانية المستقلة كالمكتب الوطني للسكك الحديدة وشركة “العمران” والمندوبية الجهوية للشؤون الإسلامية ومستشفى محمد الخامس إلى أزيد من 280 مليون سنتيم، حيث بلغ مجموع هذه الديون لدى الإدارات العمومية والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الميزانية المستقلة إلى أزيد من 11 مليار سنتيم.
وتشكل الجماعة الحضرية لمدينة آسفي التي يسيرها حزب العدالة والتنمية النموذج الفاضح في عدم أداء مصاريف وديون استهلاك الماء والكهرباء حيث رغم توقيع اتفاقية بين وكالة “راديس” والجماعة الحضرية صادقت عليها وزارة الداخلية وتقضي بعدم تراكم ديون الاستهلاك ابتداء من سنة 2008، إلا أن الديون المترتبة عن الاستهلاك وخدمات التطهير السائل قد بلغت أزيد من 670 مليون سنتيم، حيث تمثل مستحقات وكالة “راديس” لدى الجماعة الحضرية لمدينة آسفي 98 بالمائة من مجموع الديون التي بذمة كافة الجماعات المحلية التابعة لإقليم آسفي.
وعرت الوثائق المالية للوكالة الجماعية المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بآسفي حقائق مثيرة خاصة وأنه بلغ مجموع استهلاك الماء والكهرباء في سنة 2018 بالنسبة لمجلس مدينة آسفي مبلغا يفوق 180 مليون سنتيم، في حين أن مجلس آسفي بقيادة العمدة عبد الجليل لبداوي عن حزب العدالة والتنمية لم يؤد سوى مبلغ 47 مليون سنتيم.
وبجانب الجماعة الحضرية لآسفي هناك العديد من الإدارات العمومية التي لا تؤدي ما بذمتها من فواتير استهلاك الماء والكهرباء، ومن ذلك إدارة السجون بديون تصل إلى أزيد من 200 مليون سنتيم، وعمالة آسفي التي لم تؤد حتى الآن فواتير بقيمة 300 مليون سنتيم، ومندوبية وزارة التربية الوطنية التي توجد على رأس قائمة الإدارات التي لا تؤدي استهلاك الماء والكهرباء بديون تفوق 900 مليون سنتيم، والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة التي لم تؤد هي الأخرى ديونا تفوق 46 مليون سنتيم، ووزارة الصحة التي في ذمتها أزيد من 33 مليون سنتيم.
وبالنسبة لمستحقات وكالة “راديس” من استهلاك الماء والكهرباء والأشغال لدى المؤسسات العمومية ذات الميزانية المستقلة، فقد بلغت في مجموعها 280 مليون سنتيم، موزعة بين ديون لفائدة المكتب الوطني للسكك الحديدية تصل إلى 48 مليون سنتيم، وشركة “العمران” بديون تصل هي الأخرى إلى 160 مليون سنتيم، والمستشفى الإقليمي محمد الخامس بآسفي الذي عليه ديون استهلاك تفوق 85 مليون سنتيم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق