15 دقيقة من الأمطار تفضح هشاشة البنية التحتية بمريرت

15 دقيقة من الأمطار تفضح هشاشة البنية التحتية بمريرت

مريرت: مصطفى عفيف

15 دقيقة من الأمطار كانت كافية لتتحول معها أحياء مركز مدينة مريرت بإقليم خنيفرة، إلى مناطق شبه معزولة عن بعضها، وكذا لتكشف بالواقع الملموس هشاشة البنية التحتية وغياب قنوات تصريف مياه الأمطار التي اختلطت بمياه الواد الحار، فيما تسببت السيول القوية الجارفة من أعالي الجبال عبر الواد، في جرف عدد من رؤوس المواشي والدواجن التي كانت بجانب الواد، لتصل السيول الجارفة إلى وسط مركز مدينة مريرت وتتسبب في غمر العديد من المنازل والإدارات العمومية وإتلاف أثاث المنازل، ما اضطر معها سكان تلك المنازل إلى الاحتماء بالطوابق العلوية.

فضلا عن ذلك، تسببت الأمطار، التي لم تتجاوز مدة تساقطها 15 دقيقة، في كشف النقاب عن مجموعة من الاختلالات في البنية التحتية، وتسجيل خسائر كبيرة في ممتلكات عدد من المواطنين الذين غمرت مياه الواد الحار والأمطار منازلهم بأحياء (محمد نطوطو. بولشفار 1 المارشي وتاحجاويت…) كما لم تسلم من ذلك قرية تيغزى المنجمية، وتسببت العاصفة المطرية في قطع حركة السير بالطريق الرئيسية رقم 8 التي تمر وسط مركز مريرت والطريق الوطنية رقم 24 عند قنطرة تيغزى بمريرت.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة