2.5 في المائة من نزلاء السجون مصابون ب”السيدا”

2.5 في المائة من نزلاء السجون مصابون ب”السيدا”

كشف وزير الصحة، الحسين الوردي عن أرقام صادمة حول انتشار داء فيروس نقص المناعة المكتسبة “السيدا” في أوساط نزلاء السجون، حيث تتراوح نسبة الاصابة بالسيدا في أوساط السجناء ما بين 0.3 و2.5 في المائة من مجموع النزلاء، حسب الدراسات التي أجرتها وزارة الصحة.

وأبرز الوردي، الذي كان يتحدث في الجلسة الافتتاحية للندوة الوطنية حول “الصحة في السجون: أي نظام لرعاية صحية أفضل بالوسط السجني”، صبيحة اليوم الاثنين في الرباط، أن الوزارة خصصت مبلغ 3 ملايين درهم خلال السنوات الأربع الماضية، أن وزارته قدمت بشراكة مع المندوبية العامة للسجون وإعادة الإدماج ما يناهز 42 ألف استشارة طبية لفائدة السجناء عام 2014، إلى جانب 1500 عملية استشفاء و400 عملية جراحية، علاوة على استفادة ما يفوق 4 آلاف سجين من حملات التطعيم ضد مرض التهاب السحايا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *