27 مستشارا من أصل 29 يلتمسون إقالة رئيس “البيجيدي” بضواحي القنيطرة

الأخبار 

علم موقع “الأخبار” أن محمد الطاعلي، رئيس جماعة بنمنصور بضواحي القنيطرة، المنتمي لحزب العدالة والتنمية، دخل ضمن الرؤساء الذين ستطيح بهم الإقالات بعد نهاية المدة الانتدابية التي نصت عليها المادة 70 من القانون التنظيمي للجماعات الترابية، حيث من المنتظر أن تسقط العديد من رؤساء الجماعات بحزب “المصباح” كانوا محط عدة انتقادات في طريقة تدبيرهم للشأن المحلي.

وأكدت مصادر مطلعة لموقع”الأخبار”، أن 27 مستشارا من أصل 29 بجماعة بنمنصور وقعوا ملتمسا يطالب بإقالة رئيس الجماعة الذي لم يدم في منصبه إلا سنة ونصف، بعد الإطاحة بالرئيس السابق عن حزب الأصالة والمعاصرة بحكم من المحكمة الإدارية. وزادت مصادر الجريدة، أن محمد الغراس، كاتب الدولة في التكوين المهني، عن حزب الحركة الشعبية، قاد حملة هادئة في صفوف المستشارين من أجل الظفر برئاسة أغنى جماعة قروية بمنطقة الغرب الغنية بمواردها الفلاحية.

وحسب المعطيات، فإن أغلب المستشارين من حزب الأصالة والمعاصرة انضموا إلى لائحة كاتب الدولة ابن منطقة المناصرة، بعدما سبق لهم أن شنوا حملة ضده لإسقاطه من رئاسة المجلس.

وكشف مستشارون بجماعة بنمنصور أن عدة أسباب دفعتهم للمطالبة بإقالة الرئيس من منصبه، بينها انفراده بالقرارات وتهميش نوابه في تسيير شؤون الجماعة، ناهيك عن تجاوزات عرفتها صفقة كراء السوق الأسبوعي، موضحين أنهم وقعوا عريضة ملتمس مطالبة باستقالة الرئيس لإدراجه في الدورة العادية لأكتوبر القادم كما هو منصوص عليه في القانون التنظيمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.