رياضة

3 ملايير وخمسمائة مليون سنتيم القيمة المالية لتنظيم المناظرة الإفريقية لكرة القدم النسوية

يوسف أبوالعدل

 

حدد مصدر مسؤول داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، المبلغ المالي الذي صرف على يومي المناظرة الإفريقية لكرة القدم النسوية، في ثلاثة ملايير وخمسمائة مليون سنتيم، وهو مبلغ مرتفع نوعا ما، حسب المسؤول ذاته، لكون المناظرة أجريت بمدينة سياحية عالمية من قيمة مراكش.

وأضاف مصدر “الأخبار” أن المناظرة تم البدء في التحضير لها قبل ثلاثة أشهر تقريبا، لبعث كل الدعوات إلى الحاضرين وحجز فنادق من فئة خمس نجوم لضيوف المغرب، ناهيك عن توقيع اتفاقيات مع شركة متخصصة في السيارات وتنظيم التظاهرات الكبرى، والعديد من الأمور اللوجستيكية التي تحتاجها مناظرة من هذا الحجم.

وبدا اختلاف بشأن الممول الرئيسي لهاته المناظرة، بين تكلف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بمصاريفها، أو الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، حيث اعترف الملغاشي أحمد أحمد، رئيس “الكاف”، خلال كلمة له في المناظرة بموافقة المغرب على تنظيم هذه التظاهرة والتكفل بها، فيما قال مصدر جامعي لـ”الأخبار” إن الاتحاد الإفريقي هو أيضا ساهم ماليا في هذا التنظيم، خاصة في شق الحجوزات لضيوف المناظرة، سيما أن لائحة المدعوين حددها “الكاف” لمعرفة هذا الجهاز الرياضي بالرؤساء والضيوف المفترض حضورهم إلى هذه المناظرة.

وشهدت المناظرة ذاتها تنظيما محكما فاجأ الحاضرين الأفارقة، كما عبروا عن إعجابهم بمدينة مراكش التي استقبلتهم، سواء عبر مطار مراكش المنارة أو الطريق السيار بإشهارات ترحب بالمشاركين في هذه المناظرة الإفريقية الكبرى، حيث استغل العديد من الحاضرين حلولهم بعاصمة النخيل لإكمال عطلتهم إلى حدود نهاية الأسبوع الجاري، بغية الاستمتاع بجمال وطبيعة المدينة، خاصة أن اليومين السابقين كانا مخصصين لورشات المناظرة، سواء في الحصة الصباحية أو بعد الظهيرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق