3 سنوات حبسا لبائع سجائر من طنجة هاجر لدعم «داعش» بسوريا

3 سنوات حبسا لبائع سجائر من طنجة هاجر لدعم «داعش» بسوريا

نجيب توزني
قضت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالرباط، أول أمس (الأربعاء)، بتخفيض العقوبة من 5 سنوات سجنا نافذا إلى 3 سنوات حبسا في حق أبي حمزة المغربي، الذي سبق اعتقاله رفقة ابنه القاصر، أسامة الشعرة، والحكم عليهما في السابع من مارس من السنة الماضية بسبع سنوات سجنا نافذا، بعد تورطهما في قضية متعلقة بالإرهاب، حيث نال منها «الداعشي» الصغير سنتين حبسا نافذا.
ملف «الشعرة» الذي أرجعته محكمة النقض للتداول بردهات محكمة الاستئناف، حسمته الهيئة القضائية بغرفة الجنايات الاستئنافية، أول أمس (الأربعاء)، بخفض العقوبة، اعتبارا لوضعه الصحي والاجتماعي، وتقديرا للتغير الذي طال قناعات المتهم المرتبطة بالإشادة بالتنظيمات الإرهابية وتمجيد الإرهاب، حيث عبر عن ندمه الشديد على خوضه معارك خاسرة رفقة ابنه الصغير بأراضي العراق وسوريا.وكانت محكمة الجنايات باستئنافية الرباط قد تابعت «أبا حمزة» ونجله أسامة، المنحدرين من مدينة طنجة بتهم بالغة الخطورة، تتعلق بـ«تكوين عصابة إجرامية لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي، يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف، والانتماء إلى جماعة دينية محظورة، وعقد اجتماعات عمومية بدون ترخيص».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *