3 سنوات حبسا نافذا لأستاذ متهم بالتحرش الجنسي بالتلاميذ بأزيلال

3 سنوات حبسا نافذا لأستاذ متهم بالتحرش الجنسي بالتلاميذ بأزيلال

أزيلال: مصطفى عفيف

قضت هيئة الجنحي التلبسي لدى المحكمة الابتدائية بمدينة أزيلال، الاثنين الماضي، بإدانة أستاذ للتعليم الابتدائي نيابة أزيلال، والحكم عليه بثلاث سنوات حبسا نافذا، من أجل تهمة التحرش الجنسي بـ16 تلميذة قاصر بالمؤسسة نفسها التي يعمل بها، وكان ممثل النيابة العامة لدى ابتدائية أزيلال أمر، بتاريخ 23 اكتوبر الماضي، بوضع أستاذ للتعليم الابتدائي بدمنات بالسجن المحلي، على خلفية ست عشرة شكاية تقدم بها عدد من آباء وأولياء التلاميذ، يتهمونه فيها بالتحرش الجنسي بأطفالهم.

واستنادا لمصادر «الأخبار بريس»، فإن تفجير هده الفضيحة التي هزت مدينة دمنات، عجل بدخول النيابة العامة بابتدائية أزيلال على الخط بتاريخ 21 أكتوبر الماضي، من خلال إعطاء تعليماتها للمصالح الأمنية بمدينة دمنات للتحقيق في الشكايات التي توصلت بها، حيث تم الاستماع إلى عدد من المشتكين قبل أن يجري توقيف المدعو (محمد.غ)، وهو رجل تعليم متزوج 59 سنة من عمره، ويشتغل أستاذا للتعليم الابتدائي بمدرسة إغير بمدينة دمنات، قبل الاستماع إليه بخصوص 16 شكاية التي تقدم بها عدد من آباء وأولياء التلاميذ يتهمونه بالتحرش الجنسي بأطفالهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *