الرئيسيةتقارير سياسيةكواليس

300 مشروع لتربية الأحياء المائية لم تر النور بعد

توجد مديرة الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، مجيدة معروف، في منصبها منذ 2011، ورغم دخولها بعقد مدته أربع سنوات، إلا أنها ظلت راسخة في مكانها، بحيث تكون قد قضت ثماني سنوات دون نتائج تذكر.
فالمشاريع العشرة الموقعة أمام الملك سنة 2014 في واد لو المضيق لم تَر النور بعد، والمصير نفسه عرفته 300 مشروع تمت برمجتها دون أن ترى النور، رغم أن الوكالة ضيعت الملايير على مكاتب الدراسات، خصوصا المعهد الوطني للبحث البحري «INRH» الذي اعترض مفتش المالية على منحه صفقات الدراسات بحجة أنه غير متخصص. وحسب مصادر مطلعة، فهناك الْيَوْمَ، في مجال مشاريع تنمية الأحياء البحرية، حوالي 20 مشروعا كانت كلها موجودة، وكل ما أضيف على عهد المديرة الحالية هو مشروع واحد في الداخلة لمجموعة التازي.
ويذكر أن اسم مجيدة معروف أثير في فضيحة مشروع «الحسيمة منارة المتوسط» وتم استدعاؤها للاستماع إليها في إطار الاختلالات التي عرفها هذا المشروع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق