31 سنة سجنا نافذا لخلية بركان الموالية لـ«داعش»

31 سنة سجنا نافذا لخلية بركان الموالية لـ«داعش»

نجيب توزني

حسمت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بمدينة سلا، صباح أول أمس (الخميس)، في ملف خلية بركان الإرهابية الذي توبع فيه سبعة أشخاص بتهم بالغة الخطورة، تتعلق بتكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام والتحريض على ارتكاب أعمال إرهابية، والإشادة بتنظيم إرهابي وأعماله الإرهابية، واستهداف شخصيات وازنة وسياح وزوايا ومنشآت عمومية، حيث قضت الهيأة القضائية بإدانة المتهمين بـ 31 سنة سجنا نافذا، نال منها زعيم الخلية سبع سنوات، ووزعت عشر سنوات على متهمين، وثمان سنوات على آخرين، فيما أدانت المحكمة عنصرين بثلاث سنوات سجنا نافذا لكل منهما.

وارتباطا بمحاكمة الخلية المذكورة، أكد ممثل النيابة العامة أن أعضاء هذه الخلية الإرهابية الموالية لتنظيم «داعش» التي ينتمي كل أعضائها لمدينة بركان كانوا يتلقون تداريب مكثفة بإحدى المناطق الجبلية المحاذية للمدينة، بعد أن بايعوا زعيمهم الذي بايع بدوره البغدادي زعيم التنظيم الإرهابي «داعش».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة