GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

4آلاف مشجع رافقوا اتحاد طنجة في أول هزيمة له في ديربي الشمال

4آلاف مشجع رافقوا اتحاد طنجة في أول هزيمة له في ديربي الشمال

عبد العزيز حمدي

رافق ما يقارب 4 آلاف مناصر غالبيتهم من “إلترا هيركوليس”، فريقهم اتحاد طنجة في أول ديربي الشمال الذي احتضنه ملعب ميمون العرصي(شيبولا)، بالحسيمة، أمس(السبت)، والذي عرف أول فوز لفريق شباب الريف الحسيمي، بهدف واحد على حساب ضيفه اتحاد طنجة.

وانتظر الجمهور الحسيمي، الذي ملأ جميع جنبات الملعب، حتى الدقيقة 75 من عمر الديربي، ليأتي أول غيث من البديل عبد الصمد المباركي، الذي تمكن من هز شباك الحارس الطنجي محمد بيسطارا، بتسديدة مركزة من ضربة ركنية مباشرة، خدعت مدافعي وحارس اتحاد طنجة، معلنة التقدم للريفيين، الذين حافظوا على تقدمهم إلى غاية نهاية المباراة على الرغم من التغييرات التي أقدم عليها المدرب عبد الحق بنشيخة، بادخال عبد الصمد امعيش، وحمودان وعبد العالي العبوبي، غير أن النتيجة ظلت على حالها، لتمنح الفريق الريفي أول ثلاث نقاط في الدوري الاحترافي، فيما تعد الهزيمة الأولى للفريق العائد اتحاد طنجة.

وعرفت هذه المواجهة رفض الحكم سمير الهزاز، لهدف سجله رفيق عبد الصمد، في الجولة الأولى، بداعي التسلل، كما شارك المباركي، الذي دخل بديلا، فقط في ربع ساعة وغادر الملعب مباشرة بعد تسجيله للهدف، بعدما شعر بالألم في رجله.

وقال عبد الحق بنشيخة، مدرب اتحاد طنجة في الندوة الصحافية، مباشرة بعد نهاية المباراة، إن لاعبيه طبقوا تعليماته، مضيفا أنها كانت مباراة صعبة للطرفين، وزادها الحماس والروح الرياضية لجمهور الفريقين، مواصلا تصريحه:”كل شيء كان حاضرا في الملعب وفي المدرجات، غير أن كرة اللاعب لمباركي أحدثت الفرق”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة