اعتقال ناشط فايسبوكي بتهمة إهانة درك والماس

المهدي المرابط

 

 

أجلت المحكمة الابتدائية بالخميسات، يوم الثلاثاء الماضي، النظر في ملف الناشط الفايسبوكي عادل الصنهاجي المعتقل على خلفية إهانة عناصر درك بوالماس إلى السابع من غشت الجاري، بعدما رفضت النيابة العامة طلب دفاعه تمتيعه بالمتابعة في حالة سراح وقررت الإبقاء عليه في حالة اعتقال وإيداعه السجن الاحتياطي على ذمة التحقيق.

وجاء اعتقال الصنهاجي من قبل درك والماس، بحسب إفادة مصادر متطابقة للجريدة، يوما على احتجاجه بالشارع العام عن تأخر وصول سيارة إسعاف لنقل ضحية اعتراض سبيل والاعتداء بقطعة حديدية، ودخوله في مشادة مع عناصر الدرك التي حضرت الواقعة، حيث تم إيقافه واقتياده بالقوة نحو مقر الدرك ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، من أجل البحث والتقديم بناء على تعليمات النيابة العامة لدى ابتدائية الخميسات، والتي تتابعه من أجل إهانة الضابطة القضائية بتعريضها للسب والقذف وإبداء مقاومة قوية في مواجهتها لحظة اعتقاله، بحسب نص الشكاية التي تقدم بها رجال درك ضده، بحسب مصادر الجريدة.

وشهدت جماعة والماس وقفات احتجاجية حضرها أفراد عائلة المعتقل ومتعاطفين طالبوا خلالها بالإفراج عنه اعتبارا لكون الملف تحكمه خلفيات سياسية، بسبب تناول الصنهاجي عبر مقاطع فيديو بمواقع التواصل الاجتماعي ما وصفها المحتجون ملفات فساد تدبير الشأن العام المحلي بجماعة والماس التي يرأسها البرلماني ورئيس الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة محمد اشرورو، كما طالبوا بفتح تحقيق في تعرض الناشط المعتقل لتعنيف واعتداء من قبل رجال الدرك.

المحكمة الابتدائيةوالماس
Comments (0)
Add Comment