الأغلبية تستعد لإسقاط تغوان من رئاسة جماعة ازحيليكة

الخميسات: المهدي لمرابط

 

تطورات متسارعة عرفتها جماعة ازحيليكة القروية دائرة الرماني، التي يرأسها وزير التجهيز الأسبق الاستقلالي بوعمر تغوان، بعد انقلاب الأغلبية المطلقة عليه ومبادرتها إلى طلب عقد دورة استثنائية مرفقة بجدول أعمال يضم من بين نقاطه، إقالة أحد الأعضاء الموالين له من العضوية ورئاسة لجنة المرافق العمومية والخدمات وانتخاب رئيس جديد لها، بالإضافة إلى إتمام تشكيل اللجنة المذكورة.

وكشفت مصادر “الأخبار” أن الأغلبية المطلقة بمجلس ازحيليكة المشكلة من ستة عشر عضوا من بينهم نائبان للرئيس وثلاثة رؤساء لجان دائمة، مقابل أحد عشر عضوا مساندا له، استندت في مراسلتها الموجهة إلى الرئيس تغوان إلى مقتضيات المادة 36 من القانون التنظيمي للجماعات 14/113، التي تنص صراحة على لزوم عقد دورة استثنائية على أساس جدول أعمال محدد خلال 15 يوما من تاريخ تقديم الطلب، في وقت اضطر فيه الموقعون على طلب عقد دورة استثنائية، بعد رفض الرئيس الاستجابة لمطلبهم، إلى الاستعانة بمفوض قضائي لتبليغه الرسالة التي رفضت المكلفة بمكتب الضبط تسلمها، قبل أن يمكن العون القضائي قائد قيادة ازحيليكة بنسخة منها، إذ أشعر عامل الإقليم منصور قرطاح بمضمونها، حيث بادر هذا الأخير بعد توصله بمراسلة من الأغلبية في الموضوع إلى توجيه استفسار لرئيس المجلس، في موضوع رفضه عقد دورة استثنائية بمبادرة من الأغلبية المطلقة للمجلس في انتظار رده.

يذكر أن أن وزير التجهيز الأسبق فشل في آخر مؤتمر وطني لحزب الاستقلال في الظفر بعضوية اللجنة التنفيذية للحزب، ليفقد صفة المنسق الجهوي للحزب بجهة الرباط سلا القنيطرة، مع ما سبق ذلك من صراع مع المكتب المحلي بتيفلت، الذي أعلن عصيانه على تغوان وقاد حملة انتخابية مضادة انتهت بفقدانه لمقعد انتخابي، ظل يشغله لسنوات بالدائرة التشريعية تيفلت الرماني.

تغوانجماعة ازحيليكة
Comments (0)
Add Comment