الحكومة تعلن استئناف الحوار الاجتماعي مع النقابات في أجواء يسودها التوتر

النعمان اليعلاوي

أعلنت حكومة سعد الدين العثماني استئناف جولات الحوار الاجتماعي مع المركزيات النقابية، بعد أزيد من شهرين من توقفه، وسط أجواء من السخط النقابي. وأعلن وزير الشغل، محمد يتيم، عن استئناف الحوار الاجتماعي مع النقابات، وذلك بتعليمات من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، حسب ما نشره يتيم على صفحته في موقع  التواصل الاجتماعي (فايسبوك)، والذي قال فيه: «بتعليمات من السيد رئيس الحكومة سألتقي بداية الأسبوع المركزيات النقابية لتدارس استئناف الحوار الاجتماعي ومنهجية تدبيره والقضايا ذات الاولوية»، حسب تعبير يتيم، الذي اختار الإعلان عن استمرار الحوار الاجتماعي مع النقابات عبر صفحته في موقع  التواصل الاجتماعي بدل بلاغ رسمي من الوزارة  الوصية.
وجاء إعلان الحكومة العودة لطاولة  الحوار مع  النقابات، بعدما ارتفعت أجواء التوتر في أوساط النقابين، وبعد سلسلة من الوقفات والمسيرات الاحتجاجية التي نفذتها بعض النقابات كان آخرها المسيرة التي نظمتها الفيدرالية الديمقراطية للشغل من  الدارالبيضاء إلى الرباط بالسيارات، احتجاجا على ما قالت النقابة إنه تجاهل حكومي لمطالب العديد من النقابات القطاعية ولملفات اجتماعية حساسة. فضلا عن أن النقابات كانت قد اعتبرت أن توقف جلسات الحوار الاجتماعي مع الحكومة من شأنه أن يعيد إلى الواجهة أجواء التوتر، التي برزت أيضا في الانتقادات التي وجهها الميلودي مخاريق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، والذي اتهم حكومة العثماني بـ«نكث العهد»، معتبرا «أن الحوار الاجتماعي مع الحكومة وصل النقطة الميتة»، حسب تعبير مخاريق في تصريح صحافي سابق.

الحكومةالحوار الاجتماعي
Comments (0)
Add Comment