الداخلية تفتحص توزيع الماء والكهرباء 

العرائش: محمد أبطاش

 

 

 

أفادت مصادر متطابقة بأن لجنة تفتيش مركزية تابعة لوزارة الداخلية، حلت، الأسبوع الماضي، بالوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بإقليم العرائش.

وحسب المصادر نفسها، فإنه من المرتقب أن تقوم اللجنة المذكورة بعملية افتحاص شاملة لهذه الوكالة التي كانت محط احتجاجات وشكايات طالبت بضرورة فتح تحقيق حول ما يجري داخلها، ومن المنتظر أن تعرف أكبر عملية افتحاص في تاريخها، ومن شأن ذلك أن يسقط رؤوسا داخلها.

وتقول بعض المصادر إن اللجنة مددت تواجدها بالعرائش لأسبوع إضافي للمزيد من الافتحاص في عدة ملفات وقضايا، وكذا الوقوف ما يروج حول التوظيفات المشبوهة التي توجد من بينها عمليات وقعت منذ مدة طويلة وضلوع مسؤولين نافذين بالوكالة فيها.

وأضافت المصادر أن اللجنة عمدت إلى استدعاء مسؤولين كانوا أحيلوا على التقاعد من أجل الاستماع إليهم، وهو ما خلف حالة من الترقب في صفوف جميع القائمين على هذه الوكالة.

يشار إلى أن الوكالة تعيش على صفيح ساخن منذ سنوات، وتعرف عددا من الاختلالات بسبب وجود شبكات عائلية، من ضمنها زوجات مسؤولين داخل الشركة نفسها، فيما قالت مصادر «الأخبار» إنه جرى رصد عدد من الاختلالات من طرف اللجان المختصة، مشيرة إلى أن عددا من صفقات الكهرباء تتم بدون دراسة وجدول خاص للميزانية، كما سجل مرات متعددة وجود عملية تضخيم في الأمور المتعلقة بالصيانة بغية الرفع من الميزانية المخصصة لها، بالإضافة إلى خلق صفقات بدون احتياج، رغم أن هذه الوكالة تعيش أزمة مالية خانقة، وأضحت مطالبة بأداء ديون تصل لملايين الدراهم، وهي المعلومات التي يرتقب أن تفرج عنها تقارير قضاة مجلس الحسابات خلال الأشهر القليلة المقبلة بعد الافتحاص سالف الذكر.

 

 

 

الداخليةتوزيع الماء والكهرباء
Comments (0)
Add Comment