بنكيران يهاجم وزراء “البيجيدي” ويكشف سبب مقاطعته لقاءات الحزب

النعمان اليعلاوي

 

 

 

بعد أشهر من الصمت، عاد عبد الإله بنكيران الأمين  العام السابق لحزب العدالة والتنمية ورئيس  الحكومة المعفى من طرف الملك، ليفسر ما قال إنها أسباب وراء مقاطعته اللقاءات العامة، وقال إنه بعد الخرجة الأخيرة التي كانت له في مؤتمر شبيبة الحزب والضجة التي أثارها بمهاجمته لحزب التجمع الوطني للأحرار، قرر عدم الحديث فيما بعد، خصوصا بعد مهاجمة بعض إخوانه له، على حد تعبير بنكيران.

وهاجم بنكيران، لحسن  الداودي، وزير الشؤون العامة والحكامة “وقال حتى هذاك  الداودي الله ارد بينا وبيه”، وقال إنه صرح لإخوانه في الحزب بـ”إلى مزال دوا بنكيران غير نجمعو حوايجنا، ومن داك تاريخ هاني ساكت”، يقول بنكيران، الذي اختار منصة ملتقى شبيبة الحزب، لتصفية حساباته مع قيادة  الحزب وبعض القيادات الحزبية الأخرى، وقال إن “كاينين لي كا اقولو ليا هضر ولي كااقولو ليا سكت، واش نهضر ولا نسكت؟”، يقول بنكيران الذي هاجم قيادة “البيجيدي” وقال إنه “دابا الى دويت على الحكومة غاديو اقولو باغي تفرتكها، وإلى دويت على الحزب اقولو ليا كا تدخل فالقيادات”.

واعتبر بنكيران “الأحزاب السياسية التي تطمح لتحييد العدالة والتنمية، ما فيديهاش”، وقال إن “المياحة هوما لي غادي التحقوا بهاد الأحزاب”، وعاد بنكيران ليوجه مدفعيته لأخوانه “ما فخبارناش الإخوان كا ايمشيو عند الشوافات”، كما هاجم عزيز رباح الذي قال إنه لا يمكن القيام بالاصلاح فقط بعبد الإله بنكيران، وقال “أسيدي غير وريونا علاش قادين ببنكيران ولا بلا بيه”، قبل أن يضيف “انا راه الله لي عالم بيا وانا مأزم، وقلت نتفارق كاع مع هاد الناس نهائيا”.

البيجيديالتجمع الوطني للأحراربنكيران
Comments (0)
Add Comment