تقرير أسود وراء إعفاء رئيس المنطقة الأمنية لأكادير

 

لم يتأخر عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، في التفاعل مع نتائج التحقيقات الإدارية التي خضع لها رئيس المنطقة الأمنية بأكادير من طرف المفتشية العامة للمديرية العامة، حيث توصلت ولاية أمن أكادير، مساء أول أمس السبت، ببرقية مستعجلة، تقضي بتنقيل المسؤول الأمني من أكادير إلى ولاية أمن البيضاء دون تحديد المهام الموكلة له هناك.
مصادر موثوق بها أكدت لـ”الاخبار” أن لجنة خاصة من المفتشية العامة للمديرية العامة للأمن الوطني التي حلت بولاية أمن أكادير قبل عشرة أيام، أجرت افتحاصا أمنيا شاملا مع رئيس المنطقة الأمنية بأكادير، قبل أن تنقل تقريرا أسود تضمن العديد من الاختلالات التدبيرية بالمنطقة الأمنية إلى الحموشي، الذي لم يتردد كعادته في اتخاذ القرار التأديبي اللازم، حيث أصدر قرارا بتنقيل المسؤول المعني إلى ولاية أمن البيضاء بدون مهمة.
وأكدت مصادر الجريدة أن المسؤول الأمني المذكور ظل يتحسس رأسه، منذ يونيو الماضي، عندما تم استدعاؤه من طرف عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالرباط، للاستماع إليه في قضية تتعلق بالاتجار في المخدرات يتابع فيها بارون خطير مبحوث عنه على الصعيد الوطني، جرى اعتقاله بمنطقة جبلية ظل يعيش فيها رفقة عشيقته، طيلة مدة فراره من العدالة.
إعفاءالمنطقة الأمنية لأكاديرتقرير أسود
Comments (0)
Add Comment