درك الرباط يتسلم ملف قتل منعش عقاري بطنجة

طنجة: محمد أبطاش

 

علمت “الأخبار” من مصادر متطابقة، أن فرقة أمنية خاصة تابعة للمصالح المركزية للدرك الملكي بالرباط، تسلمت الملف المتعلق بمقتل منعش عقاري بضواحي مدينة طنجة، خلال الشهرين الماضيين، وذلك بعد أن عجزت مصالح الدرك الملكي بالقيادة الجهوية لطنجة عن الوصول إلى الجناة المفترضين الذين كانوا وراء مقتل الضحية، سيما أن عائلته وجهت شكايات إلى مصالح وزارة العدل والحريات، للمطالبة بتعميق التحقيق في الملف للكشف عن ملابسات هذه الحادثة التي هزت عاصمة البوغاز، خلال شهر أبريل الماضي، علما أن الطريقة الهوليودية التي تمت بها عملية التصفية المفترضة، جعلت المحققين على المستوى المحلي يعجزون عن مواصلة التحقيق، في وقت امتدت التحقيقات الأولية إلى مختلف الشركاء السابقين، حيث كانت تجمعه بهم علاقات حول بيع العقارات.
وكانت دورية تابعة لمصالح الدرك الملكي قد عثرت على الضحية، وهو في الستينات من عمره، والذي كان اختفى عن منزله لحوالي أربعة أيام، في وضعية خطيرة بغابة بالقرب من منطقة القصر الصغير، وآثار الضرب والتعنيف بادية عليه، ليتم نقله صوب مستشفى سانية الرمل بتطوان حيث فارق الحياة.
ووفق مصادر، فإن الضحية كان يملك شركة عقارية، قبل أن يحال على التقاعد، حيث كان ينشط بين الفينة والأخرى في بيع بعض العقارات التي ورثها، فيما أكدت مصادر من عائلته أنه تم رصد اتصالات هاتفية سابقة، حول وجود أشخاص يطلبون منه دفع مبالغ مالية في ظروف غامضة، فيما جرى الاستماع إلى زوجته التي كانت في فترة نقاهة بعد عملية جراحية، للوصول إلى كافة التفاصيل المرتبطة بالحادثة.

جريمة قتلمصالح الدرك الملكيمنعش عقاري
Comments (0)
Add Comment