شجار بين شبان ينتهي بجريمة قتل مروعة قبالة ولاية جهة طنجة

طنجة: محمد أبطاش

 

 

هزت جريمة قتل بشعة، في الساعات الأولى من صباح الجمعة الماضي، وسط مدينة طنجة. وحسب بعض المعطيات المتوفرة، فإن عددا من الشبان دخلوا في عراك في ما بينهم، انتهى بتعرض أحدهم لطعنة على مستوى الصدر أدت إلى وفاته بعد وصوله إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس.

ووفق المصادر ذاتها، فإن فرقة الأبحاث التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن طنجة، تمكنت، لحظات بعد ذلك، من إيقاف المشتبه في تورطهما رفقة صديقين لهما في شجار بالقرب من ولاية الجهة، والذي أسفر عن وفاة أحد الأشخاص بعد تبادل للضرب والعنف.

وشددت المصادر ذاتها على أنه تم وضع أربعة مشتبه بهم، منهم ثلاثة قاصرين، تحت الملاحظة لفائدة البحث، والشخص الرابع رهن تدبير الحراسة النظرية، من أجل تعميق البحث معهم حول حيثيات القضية وظروفها وملابسات الجريمة، وذلك تحت الإشراف المباشر للنيابة العامة المختصة .

واستنادا إلى المعلومات ذاتها، فإن هذا الشجار بين هؤلاء الذين يتحدرون من الحي نفسه بالقرب من ولاية الجهة، يشتبه في كون المخدرات لها علاقة به وبالجريمة، حيث إن الطعنة القاتلة التي تلقاها الضحية عجلت بوفاته بالمستشفى الجهوي محمد الخامس، بسبب نزيف حاد، في حين تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية، حينها، وفي وقت وجيز، من إيقاف اثنين من المتشبه بهم، وهما المتورطان الرئيسيان في الحادث، علما أن البحث جار عن شركائهما في هذا الشجار، فضلا عن جمع معلومات إضافية، وتم الاستماع إلى عدد من الشهود الذين حضروا هذه الواقعة، بهدف تقديم الجميع للعدالة لتقول كلمتها في ما جرى.

 

جريمة قتلشجارطنجة
Comments (0)
Add Comment