عمدة «البيجيدي» بآسفي ينسب لنفسه مشاريع الحموشي و«البام» ينقذ أغلبيته

المهدي الـكراوي
كشف برنامج عمل جماعة آسفي الذي قدم خلال الدورة الاستثنائية، فشل حزب العدالة والتنمية في إعداد برامج تنموية حقيقية ممولة من ميزانيته ومعدة من قبل مكتب المجلس، حيث قام العمدة عبد الجليل لبداوي بالسطو على عدد من المشاريع وتبناها لنفسه، والأخطر من ذلك أنه أقحم مشاريع تعود للمديرية العامة للأمن الوطني، وقام بتسويقها في إطار انتخابي على أساس أنها تدخل ضمن برنامج عمل الجماعة، خاصة مشاريع إعادة بناء مقر مجموعة التدخل السريع، وتشييد ثكنة الخيالة، وبناء مقر الدائرة الأمنية التاسعة، وبناء مقر الدائرة الأمنية الثامنة، وهي كلها مشاريع تابعة وممولة بالكامل من قبل المديرية العامة للأمن الوطني بغلاف مالي يصل إلى 38 مليون درهم، ولا علاقة لجماعة آسفي بها سواء كشريك أو كمساهم مالي.
وعاش العمدة عبد الجليل لبداوي، عن حزب العدالة والتنمية، لحظات عصيبة في الجلسة الثانية للدورة الاستثنائية المخصصة للتصويت على برنامج عمل جماعة آسفي، والتي انعقدت صباح يوم الأربعاء، حيث لجأ العمدة الإسلامي إلى أشد معارضيه الذين وصفهم غير ما مرة بـ«رموز التحكم والفساد»، وتمكن من إقناع ثلاثة مستشارين من حزب «البام» المعارض، بالتصويت على برنامج عمل الجماعة، واستطاع بذلك إنقاذ أغلبيته بعد مقاطعة أحزاب الاتحاد الدستوري والأصالة والمعاصرة والحركة الشعبية وحليفه حزب الاستقلال.

البامالحموشيحزب العدالة والتنميةعبد الجليل لبداويعمدة البيجيدي بآسفي
Comments (0)
Add Comment