غضب عارم يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي بعد قتل العشرات من الأطفال في حفل قرآني- صور

الأخبار

 

 

حالة من الغضب العارم اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، بعد قصف الطيران الأفغاني، مدرسة قرآنية في ولاية قندوز بشمال شرق البلاد، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات، بينهم أطفال.

ووقعت الغارة، منتصف نهار الاثنين الماضي، خلال حفل تسليم شهادات نهاية السنة في الإقليم، الذي تسيطر حركة طالبان على قسم كبير منه، حيث شارك حوالي 1000 شخص في حفل التخريج.

وبررت الحكومة الأفغانية الهجوم الغاشم، بوجود أعضاء من حركة طالبان الإرهابية ضمن حضور الحفل، ووصفته بأنه كان اجتماعًا لقيادات الحركة الموالية لتنظيم القاعدة، لكن قيادات سياسية وصفت الحادث بأنه “جريمة حرب ضد الإنسانية”.

ووصل عدد الضحايا إلى 100 شخص، أغلبهم من مراحل عمرية مختلفة من سن 5 سنوات حتى 20 سنة، حيث امتلأت ساحة مسجد مدرسة تحفيظ القرآن بجثثهم، فيما وصل عدد الجرحي إلى 50 شخصًا، وفقًا لتصريحات نصر الدين سعدي قائم مقام منطقة داشتي أرتشي.

Comments (0)
Add Comment