فتح تحقيق بعد وفاة أم بمستشفى طنجة

محمد أبطاش

 

 

 

كشفت مصادر مطلعة، أن النيابة العامة المختصة بطنجة، أعطت تعليماتها لمصالح الشرطة القضائية، لفتح تحقيق في قضية شبهات إهمال طبي نتج عنه وفاة سيدة في العشرينيات من عمرها داخل قسم الولادة، بالمستشفى الجهوي محمد الخامس، مباشرة بعد عملية الولادة، التي يرجح أنها تمت في ظروف غير طبيعية، لتتم إعادة الضحية إلى قسم المستعجلات، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة، وهو ما جعل أسرتها تطالب بفتح تحقيق قضائي في الموضوع للوقوف على حيثيات ما جرى.

ونبهت المصادر نفسها،  إلى أن الضحية مباشرة بعد وضعها لمولودها في المستشفى ذاته، أصيبت بإسهال حاد وغثيان مصحوب بارتفاع حاد في درجات الحرارة، نتيجة انتشار وتكاثر شوائب ضارة في الدم، في الوقت الذي أكدت مصادر من العائلة، أن الفحوصات الطبية التي خضعت لها الضحية،  بينت أن حالتها ناجمة عن بقايا عملية الولادة التي ظلت في أحشائها بعد عملية التوليد التي تم الإشراف عليها داخل قسم الولادة، حيث ينتظر الاستماع إلى كافة الأطر والممرضات الذين أشرفوا على هذه الولادة.

ويأتي هذا الملف الجديد، مباشرة بعد التحقيقات التي تباشرها المصالح القضائية ذاتها، مع ممرضات في قضية مماثلة مرتبطة بالإهمال الطبي داخل قسم الولادة، فيما أكدت مصادر طبية من داخله، أن هناك نقص حاد في الموارد البشرية والتجهيزات، علما أن المستشفى يستقبل الجهة بأكملها.

وفي السياق ذاته، لا تزال هذه المصالح تعكف على ملف يتعلق بالاستماع إلى ممرضات يعملن داخل هذا  المستشفى، كشاهدات في ملف متعلق بإهمال، سبق أن سجل داخل قسم الولادة، وجرى فتح تحقيق قضائي على إثره، وحسب المعلومات نفسها، فإن المصالح المختصة لدى النيابة العامة، أعادت الاستماع إلى الجميع، بهدف دخول الملف على مراحله القضائية النهائية لاتخاذ اللازم وكشف تفاصيل وفاة جنين في بطن والدته خلال السنة المنصرمة، علما أن هذه المصالح سبق أن استمعت إلى الضحية، بعد أن وضعت شكاية ضد أحد الأطباء بهدف التحقيق في قضية تعرضها للإهمال ما نتج عنه وفاة الجنين داخل بطنها، في الوقت الذي كشفت بعض المصادر المتتبعة للملف، أن المصالح المركزية لوزارة الصحة بالرباط، طالبت بتوضيحات حول ما جرى، بعد ظهور وثائق تكشف وجود أطباء يشتغلون بشكل مواز بين المصحات الخاصة والمستشفى الجهوي، فيما يتابع بعض منهم الحالات انطلاقا من الهواتف النقالة، وهو ما يضع حياة النساء الحوامل في خطر دائم.

فتح تحقيقمستشفى طنجةوفاة أم
Comments (0)
Add Comment