ودادية حاولت السطو على 30 هكتارا بالخميسات

الخميسات: المهدي لمرابط

 

 

بعد أربعة أشهر من التحقيقات التي باشرتها النيابة العامة بابتدائية الخميسات، أعقبها إحالة ملف خروقات ودادية بوزمور بتيداس دائرة والماس على استئنافية الرباط لعدم الاختصاص، لوجود شبهة اختلاس أموال عامة، تنطلق اليوم (الخميس) أولى جلسات محاكمة خمسة عشر متهما بالتزوير في محررات رسمية والارتشاء والمشاركة بغرض تحوز أكثر من ثلاثين هكتارا دون سلك المساطر القانونية المعمول بها، 12 منهم سبق  لقاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال أن أمر بإيداعهم سجن العرجات على ذمة التحقيق، يتقدمهم الرئيس السابق للودادية البالغ من العمر 88 سنة، ونائبه وموظف بمصلحة تصحيح الإمضاءات بالجماعة، وكاتبان عامان سابقان للودادية وأمين مال مكتب سابق ومقاول وأربعة سماسرة ومستشار جماعي من الحركة الشعبية يشغل مهمة كاتب المجلس الجماعي لتيداس، فيما تقرر إخلاء سبيل موظفة ثانية ومقاولين وثلاثة سماسرة ومتابعتهم في حالة سراح، وتحرير مذكرة بحث وطنية في حق أمين مال سابق لمكتب الودادية لوجوده بالديار الأمريكية.

وتفجر هذا الملف الذي تابعت “الأخبار” تفاصيله، منذ قرابة ثلاث سنوات، عقب شكاية تقدم بها مستفيدون متضررون إلى الوكيل العام باستئنافية الرباط، بشأن خروقات التسيير والتزوير، أحالها على النيابة العامة بابتدائية الخميسات، التي أمرت الفصيلة القضائية التابعة للقيادة الجهوية للدرك بالخميسات بفتح بحث في الموضوع والاستماع إلى أعضاء من المكتبين المسيرين للودادية المذكورة وبعض المستفيدين.

الخميساتالسطوودادية
Comments (0)
Add Comment