روح رياضية

ارتبطت فرق كروية بأسماء مسيريها أكثر من نجومها. فقد كان بعض الرؤساء ينوبون عن اللاعبين في تسجيل الأهداف، وهم خارج الملعب. ومن لم يربح بالأخلاق الرياضية فاز بغيرها بقوة البطش والنفوذ. قبل أن يضع إدريس البصري قدميه على درج الصعود الأول، سأله…

حمولة حرم السفير: 20 ألف طن

بعض الأخطاء المطبعية يكون لها مفعول صادم، وبعضها يبلع كما الريق، من دون مضاضة. ووجدت أن إشراك القارئ في شذرات من هذه الهفوات، غير المقصودة طبعا، يخفف من المؤاخذات. أبدأ بحكاية الباخرة الأجنبية التي توقفت في ميناء الدارالبيضاء يوما، فكتب صحافي…

ماذا يفعل موشي ديان في مراكش؟

انتبه أحد مرافقي موشي ديان، وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق، إلى أن المارة يلقون نحوه بنظرات استغراب، تخيل للوهلة الأولى أن زيارته إلى المغرب التي ارتدت طابعا سريا، قد تكون انفضحت. وتساءل إن كان الإسرائيليون أرادوا إحراج المغرب بهذه الطريقة، أم…

مواجهات لم توقف السيل

مع أنه لم يقد طائرة في حياته، فقد كان ولعه بالطائرات كبيرا، يثير الدهشة والتساؤل، فقد خرج من إحدى مغامراتها هالكا. إنه الجنرال محمد أوفقير الذي فكر يوما في تحويل اتجاه طائرة كانت تقل الملك الحسن الثاني، لدى عودته من قمة نواذيبو التي جمعته إلى…

خديعة اسمها شهوة البطن

ليست البطنة ما يذهب الفطنة فقط، ولكن شهوات البطن تقود أحيانا إلى مآزق. والظاهر أن العقيد عبد الله القادري، قبل أن تنفتح أمامه أبواب السياسة، لم يرفض دعوة نظيره محمد عبابو إلى وليمة تلتئم في بوقنادل شمال الرباط. من منطلق أن «المعروضة كتربح». غير…

يوم انفلت زر قميص وزير الخارجية

لم تنسج قصص وأساطير، كما في تصوير ما يمكن أن تحتويه الحقيبة الديلوماسية. لندع جانبا ما له علاقة بالإرساليات وحاجيات الدول والسفارات، فالحقيبة تنصرف إلى ما يمكن أن تحمله بواخر وطائرات، ونغوص في عالم الحقيبة المحمولة باليد. لم ينته وزير نقل…

تحت جلباب وطربوش الملك

خرج إدريس البصري من إقامته عند نخلة زعير في الرباط، كان يرتدي بذلة عصرية، ولما حل الظلام شوهد يخطب في منصة البرلمان، مدثرا بجلباب ناعم أبيض، ويضع على رأسه طربوشا من غير قياسه. أين ذهب ذلك المساء، وماذا حدث؟ نحن في شهر رمضان، في الشارع…

مدير الأمن تاجر مخدرات

على مكتب الملك الحسن الثاني وضعت برقية عاجلة، من بين تقارير سرية ختمت بالشمع الأحمر، تقول البرقية إن مدير الأمن الوطني ضالع في الاتجار في المخدرات. كان المحامي الربيع والد الأمين العام السابق للحكومة عبد الصادق الربيع، تولى الإدارة العامة…

عن المدينة ذات الأسماء الخمسة

في كتابه «شهادة في حق الشهداء»، يورد النقيب العباس المرابط مقطعا من رسالة خطية، توصل بها من طرف المفكر عبد الله العروي في يناير 1956، تقول: «من الواجب أن تكون قبل كل شيء ثمرة كفاحك ونضالك. اليوم وقد نجح الشعب، يجب على كل مواطن أن يعترف بمناقصه…

.. ودخل عبد الرحيم بوعبيد إلى البرلمان

هل يمكن للبرلمان، بما هو عليه كهيئة تشريعية، أن يتسع مقره لمكاتب وزراء، يحسبون على السلطة التنفيذية؟ لا مراء في أن المكان له رمزيته. وإذا اقتضت ظروف لوجستية طارئة أن تستضيف بناية البرلمان أعضاء من الحكومة، فلا حرج في ذلك. عرف عن وزراء أنهم…

ماذا حدث في صيف 1965 في الجزائر؟

لا توجد دلائل قاطعة حول الدور الذي اضطلع به عبد العزيز بوتفليقة في الإعداد لخطة إطاحة الرئيس الجزائري أحمد بن بلة من طرف وزير دفاعه آنذاك هواري بومدين. ففي أكثر من رواية أن غالبية الجزائريين تابعت وقائع الحدث صيف العام 1965، كما لو كانت تتفرج…

طريق نصف موارب

لم يحرص الكاتب عبد الكريم غلاب على استمرار صدور صفحات مختصة في جريدة «العلم»، كما كان يولي عناية لقضيتين محوريتين: العالم الإسلامي وإفريقيا. من دون إغفال الحضور الوازن للملحق الثقافي الذي كان يصدر كل جمعة، ومذكراته الأسبوعية التي كانت تزين…

ملف قضائي لرجل غامض

يأتي إلى مكتبه مبكرا ولا يغادره، إلا بعد أن تكون الإدارة ومؤسسات القطاع الخاص أفرغت أحشاءها من موظفيها، في شارع «إميل زولا» في الدار البيضاء، عند الطابق الرابع لعمارة في إحدى زواياه، استقر رجل غامض، لكنه أقرب إلى الألفة والبشاشة، يهتم بمتابعة…

هرقل يبني جسرا بين قارتين

ينجذب السياح الإسبان، وغيرهم من ساكنة الضفة الشمالية للبحر المتوسط، إلى اكتشاف أسرار مغارة هرقل الواقعة في منطقة «أشقار» عند خصر مدينة  طنجة. لقد تركوا لعلماء الجيولوجيا تفكيك ألغاز الطبيعة المدهشة إلى حد الإعجاز، وراحوا يمنون النفس بقصص…

مدن وفضاءات بلا ألقاب

جاء في حكاية من بين الطرائف التي نسبت إلى الوزير مولاي أحمد العلوي، حقا أم باطلا، أنه أشرف إلى جانب رجال سلطة على اجتماع في مدينة سطات، يوم كان يحسب لفريق «النهيضة» الكروي ألف اعتبار. ووجه أحد المنتخبين سؤالا إلى الوزير، عبر فيه عن أمله في أن…

الرجل الذي لم يرغب أن يصير وزيرا أول

لم يزعم «جوكر» الحسن الثاني يوما أنه رجل فكر. كان ينأى بنفسه بعيدا عن جدل الصحافة والمنتديات. لاحقته ذات مناسبة رسمية من أجل انتزاع تصريح، والمناسبة شرط لدى فقهاء السياسة والشرع، فرد قائلا إنه يعرف أين يضع توقيعه على المراسيم والصفقات، ولا يكتب…