قصة المليار الذي سارت بذكره الركبان

كما الطيور، الأسماء والأوصاف على بعضها تقع. ومن سوء حظ المدير العام الأسبق لشركة الخطوط المغربية الذي اسمه مكوار، أن الحرف الأخير من نعته العائلي ينتهي بالراء، مثلما في رقم المليار. لذا انفجرت الفضيحة أمام البرلمان مدوية تحت مسمى «مكوار…

لم يُقتل جندي أمريكي واحد في الصحراء

أبرقت البعثة الدبلوماسية الأمريكية في الرباط بخبر مقتضب إلى الخارجية، محوره أن الملك الحسن الثاني قال إنه «لن يطلب إلى الإدارة الأمريكية إرسال جنود» يحاربون إلى جانب القوات المغربية في الصحراء. أضافت المعطيات الواردة، أنه طمأن إدارة البيت…

في البدء كانت الرياضة

اعتمد الجنرال أحمد الدليمي حلا بسيطا، في معادلات السياسية والنزال واستيعاب الأحداث. كان إذا اشتبه عليه الأمر، يسارع إلى طرح السؤال: أي المواقف أقرب، أن يكون المهووس بلعبة كرة القدم في موقع الحكم أو جمهور المتفجرين أو لاعب ميدان؟ وعرفت من أحد…

ألكسندر هيغ يبعث من جديد

ألكسندر هيغ، وزير الدفاع الأمريكي الأسبق، كان مختلفا عن سابقيه وتابعيه. إنه ليس واينبرغر الذي اختلط عليه اسم مليلية المحتلة شمال المغرب بالعاصمة الفلبينية مانيلا، وليس كولن باول الذي خاض حربا في مجلس الأمن ثم تراجع عنها بمبرر تغليطه. بين من…

من يدفن الماضي؟

في أي انتخابات، يكون على المترشحين القدامى والجدد أن يقولوا ما فعلوه، وما يعتزمون القيام به سلفا. وخرج مترشح عن القاعدة، داعيا منافسيه إلى الإقرار بما لم يفعلوه، إما تقصيرا أو تجاهلا، أو عمدا مع سبق الإصرار على فعل ما يعتقد الناس بنفعه في…

خلوات الكبار

كان وزير الأنباء محمد العربي الخطابي، قبل تحمله المسؤولية الوزارية التي يعود الأصل في تسميتها إلى عبء وثقل الوزر، يكتب مقالا أسبوعيا في ملحق «النهار» البيروتية ذائعة الصيت. وكلما طلب إليه محاسبها تزويده برقم حسابه المصرفي لتحويل تعويضاته، رد…

مال وسياسة وما بينهما

استحسن الوزير الطاهر عفيفي الفكرة القائلة إن لكل مدينة رجالاتها، إن لم يكونوا من الأولياء الصالحين الذين يزور الناس أضرحتهم، كانوا فنانين أو رياضيين أو سياسيين أو مفكرين. ولأنه كان يميل إلى الفكاهة والدعابة، خلص إلى أنه إذا كان لأهل مراكش سبعة…

المحتسب يهزم الوالي والقائد

أتوقف عند رواية الكاتب الدبلوماسي زين العابدين بن الطيب العلوي، عن السلطان الحسن الأول، في الحد الفاصل بين تنمية الثروة وغض الطرف عن التجاوزات، التي تدفع الناس إلى الضجر والتململ حيال ممارسات سلطوية غير عادلة. فهذه الظاهرة الملازمة لسلوكات بعض…

«لعبة الورق» بين ساحة الأمم ومدينة وجدة

سأل وزير الخارجية الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إحدى صديقاته المغربيات، عن سبب تأخر المستشار أحمد رضا كديرة في الحضور إلى موعد كان يلتئم عند زيارته المغرب، في فيلا صغيرة، تطل على الساحل الأطلسي في «عين الذياب» غرب الدار البيضاء. أجابته بأنه في…

زائر التاريخ الذي يكتب بلغة اللباس

عاش عصراً آخر كان يراه أقرب إلى أحلامه، تلك التي تمتزج فيها الألوان والحركات والعطور القادمة من بعيد. يسدل على جسده النحيل لباسا أنيقا ويزين أصابع يديه بخواتم من فضة.. ولابد أن يلف عنقه بمنديل حريري. يلبس كما يرسم، ويرسم كما يرى. لا تستقر…

سياحة وعلاقات عامة آلت إلى الإخفاق

أخفق الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون في إحراز تقدم ظل ينشده لإبرام اتفاق إسرائيلي – فلسطيني يتوج نهاية ولايته. كان أكثر تفهما للحاجة إلى إقامة سلام في الشرق الأوسط، ينهي أحقاد المنطقة وأزماتها التي ما فتئت رقعتها تتسع. ومثل كل الرؤساء…

لا فرق بين «الشوافات» و«السكانير»

رغب مسؤول مغربي في تلطيف الأجواء وتنحية الحواجز، وفاجأ طبيبا أجنبيا كان يهم بتشخيص وضعه الصحي، بعد وعكة ألمت به، بأن قال له: إن المغاربة استبقوا أجهزة الكشف المتطورة ذات الأشعة، من خلال استخدام طرائق تقليدية في تشخيص الحالات الصحية وقراءة…

نبال ورماح في حرب حديثة

كل أنواع الفشل في السياسة والاقتصاد والمعاملات يمكن إخفاؤها، إلا الفشل في تدبير الإعلام، فإنه يلاحق التجارب بكرة وأصيلا. ولا أظن أن بلدا اخترع الأسوار لحجب المناظر البشعة، كما فعل مسؤولون محليون ومركزيون ابتدعوا فكرة إقامة الأسوار، للالتواء على…

إسبانيا تصغي إلى النبض العربي

أمام اللجنة الرابعة في الأمم المتحدة، جاهر مندوب المغرب إدريس السلاوي، الذي كان يزن كلماته سياسيا وقانونيا، بأن العالم لن يتقبل استمرار الاحتلال الإسباني للمدينتين المغربيتين سبتة ومليلية والجزر التابعة لهما. موضحا أن هذه المناطق «تعتبر قانونيا…

في الحاجة إلى طرائف مولاي أحمد العلوي

أمسك مولاي أحمد العلوي بذراع رجل اشتكى إليه من عدم إنصافه. وتقدم نحو الوزارة المعنية بهكذا ملفات، يسأل عن مكتب الوزير. لم يتوقف في مسعاه إلا بعد أن أخذ تعهدا من الوزير بتسريع حل المشكل المعروض عليه. فقد كان يكفيه أن يقتنع شخصيا بالقضية، موضوع…

«أكرموا عزيز قوم ذل»

من حسن حظ المغرب والجزائر، أنهما كانا يلوذان في بعض الأحيان إلى الإصغاء إلى بعضهما. كان ذلك استثناء في علاقات اتسمت بكثير من الحذر وغياب الثقة والارتياب في النوايا المعادية، التي تصدر عن الطرف الآخر. وأي إكراه أقوى مما تفرضه جغرافية الجوار؟ حتى…