يحدث في الكوكب الآخر

بعض الأخبار أنوار تلمع وتنعش وتضيء أشواق الأمل والثقة، فحين دعت رئيسة حزب «البديل لألمانيا» فراوكه بترى الشرطة إلى قتل اللاجئين «وتصفيتهم» إذا ما حاولوا دخول البلاد بشكل غير شرعي، فإن دعوتها قوبلت باستهجان شديد، حيث تصدى لها بعض ممثلي الأحزاب…

حلف لم نسمع به

ثمة لغط يبعث على الحيرة والقلق في شأن العلاقات المصرية الإسرائيلية، التي تشير قرائن عدة إلى أنها باتت تحتاج إلى تحرير يوضح خطوطها الصفراء والحمراء. ولست أخفي أن تلك الحيرة انتابتني حين صوتت مصر لأول مرة في تاريخها لصالح ضم إسرائيل لعضوية إحدى…

من أسرار العشرية السوداء

تشهد الجزائر هذه الأيام تفاعلات مثيرة للاهتمام، لا تتعلق فقط بخيارات المستقبل بعد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يعاني مشكلات صحية، لكنها تتعلق أيضا بملفات الماضي وحساباته. ولا أستبعد أن يكون الصراع على المستقبل هو الذي استدعى ملفات الماضي،…

فصل في إنكار تجميد التاريخ واستنساخه

ما حدث خلال يومين اثنين فقط من الأيام السابقة يلخص الأجواء في مصر قبل حلول الذكرى الخامسة لانطلاق ثورة 25 يناير 2011. وقد بدت حافلة بالاستنفار والقلق والترقب لما يمكن أن يحدث في المناسبة. عبرت عن ذلك أيضا التعليقات التي تناقلتها مواقع التواصل…

أم العجائب في تونس

لم تعد تونس بلد الاستثناء العربي فحسب، ولكنها صارت بلد الأعاجيب السياسية أيضًا. صحيح أنه بالمعايير النسبية فإن إفلات تونس من المقصلة التي نصبت للربيع العربي في أجواء «تسونامي» الثورة المضادة المخيمة يرتقي إلى مستوى الأعاجيب، إلا أنها شهدت هذا…

نعي المثلث الذهبي

السمة المميزة للصراعات الراهنة في منطقتنا تتمثل في تأجيج الخلافات والتجاذبات بين الأشقاء، والتهدئة والمهادنة مع الخصوم والأعداء. فالتصعيد حاصل بين السعودية وإيران.. والاحتشاد الذي انضمت إليه الجامعة العربية مستمر إلى جانب الرياض ضد طهران.…

الكل مخطئون

لم نعط فرصة للتفاؤل بالعام الجديد. فقد داهمنا السيناريو الأسوأ في أيامه الأولى حتى فوجئنا بنذر الحريق تدخل علينا من أوسع الأبواب إثر انفجار الموقف بين السعودية وإيران، ودخول أغلب دول الخليج بسرعة على الخط. وهو ما يستصحب انقساما وتأجيجا للصراع…

الثورة المرجوة للانخراط في التاريخ

الأجراس التي ترددت أصداؤها في مختلف عواصم العالم أيقظت الأغلبية العظمى، ونبهت الجميع إلى أن النهوض بالتعليم يمثل أحد المفاتيح المهمة لتحقيق التقدم والثورة التي ننتظرها لندخل التاريخ. أما وقد هيمن العقل الأمني فليتنا نوسع الدائرة كي نرى…

في وداع زمن البذخ

نقرأ هذه الأيام لغة جديدة في عناوين الصحف السعودية. فعبارات مثل ترشيد الإنفاق وتنويع مصادر الدخل والإصلاح الاقتصادي والهيكلي قد تبدو غريبة وربما ملتبسة لدى القارئ العادي الذي تشكل إدراكه في ظلال زمن الوفرة الذى غاب عند الحذر في الإنفاق. إلا أن…

دعوة إلى ترشيد الصراع في مصر

الصراع السياسي الحاصل في مصر الآن لا يمكن أن يستمر بوتيرته الراهنة، وترشيده صار مطلبا ضروريا ومصيريا. على عهدة جريدة «الشروق»، فإن مصادر إخوانية بارزة كشفت أن الشبان الهاربين إلى تركيا أصبحوا فريسة لعصابات تجنيد الأفراد للقتال في صفوف…

نتنياهو كشف المستور

أحدث المفاجآت التي أطلقها بنيامين نتنياهو كانت إعلانه أن إسرائيل تشن هجمات داخل سوريا، مستفيدة في ذلك من التنسيق الأمني بينها وبين الروس. المفاجأة وقعت، يوم الأربعاء الماضي، حين تكلم رئيس الوزراء الإسرائيلي في مؤتمر عقد بمدينة عكا، حول «الخليل…

المياه الدافئة وراء الصراع بين موسكو وأنقرة

بعض التاريخ يمكننا من الإحاطة بخلفيات وسيناريوهات الصراع بين موسكو وأنقرة، وقد يساعدنا على أن نحدد رؤيتنا الإستراتيجية بناء على ذلك. قصة جمهورية مهاباد تشكل مفتاحا مهما لفهم ما جرى وما يمكن أن يشهده الصراع بين موسكو وأنقرة إذا قدر له أن يستمر…

الماضي لنا والمستقبل لهم

لا نملك سوى أن نحني رؤوسنا تقديرا واحتراما للثنائي الذي أعلن التبرع للأعمال الخيرية بـ99 في المائة من أسهمهما في شركة «فيسبوك» التي قدرت بمبلغ 45 بليون دولار. أتحدث عن الأمريكي مارك زوكربرج وزوجته بريسيلا تشان. اللذين وجها رسالة بهذا المعنى إلى…

ارتدادات أزمة «السوخوي» على الأبواب

الكل مشغول بتداعيات ما جرى، إذ منذ أسقط الأتراك لأول مرة منذ أكثر من خمسين عاما طائرة سوخوي الروسية صار الحدث خبر الأخبار الذي حجب كل ما عداه حتى صار «مالئ الدنيا وشاغل الناس»، وهو الوصف الذي أطلق على شاعر العرب الأعظم أبو الطيب المتنبي الذي…

الأسوأ والمفاجئ في المشهد الفلسطيني

في المشهد الفلسطيني إشارات مستجدة تستحق الرصد والانتباه. حين رفع العلم الفلسطيني على مبنى الأمم المتحدة ومكاتبها في نيويورك في الأسبوع الماضي. كانت إسرائيل قد فتحت باب "الرحمة" الذي أغلقه صلاح الدين قبل 800 سنة لصد الغزاة القادمين من الشرق،…

روسيا في مستنقع الدم

إذا كانت روسيا قد أنقذت الرئيس الأسد وأمنَته في الوقت الراهن على الأقل، فالذي لا شك فيه أنها ورطت نفسها في المستنقع الغارق في الدماء، وفتحت الباب واسعا لاحتمالات «أفغنة» سوريا. صحيح أن النوايا الروسية ليست واضحة تماما، ومن المبكر القول بأن…