تصفح التصنيف

حكايات بلا حدود

ألكسندر هيغ يبعث من جديد

ألكسندر هيغ، وزير الدفاع الأمريكي الأسبق، كان مختلفا عن سابقيه وتابعيه. إنه ليس واينبرغر الذي اختلط عليه اسم مليلية المحتلة شمال المغرب بالعاصمة الفلبينية مانيلا، وليس كولن باول الذي خاض حربا في مجلس الأمن ثم تراجع عنها بمبرر تغليطه. بين من…

من يدفن الماضي؟

في أي انتخابات، يكون على المترشحين القدامى والجدد أن يقولوا ما فعلوه، وما يعتزمون القيام به سلفا. وخرج مترشح عن القاعدة، داعيا منافسيه إلى الإقرار بما لم يفعلوه، إما تقصيرا أو تجاهلا، أو عمدا مع سبق الإصرار على فعل ما يعتقد الناس بنفعه في…

خلوات الكبار

كان وزير الأنباء محمد العربي الخطابي، قبل تحمله المسؤولية الوزارية التي يعود الأصل في تسميتها إلى عبء وثقل الوزر، يكتب مقالا أسبوعيا في ملحق «النهار» البيروتية ذائعة الصيت. وكلما طلب إليه محاسبها تزويده برقم حسابه المصرفي لتحويل تعويضاته، رد…

مال وسياسة وما بينهما

استحسن الوزير الطاهر عفيفي الفكرة القائلة إن لكل مدينة رجالاتها، إن لم يكونوا من الأولياء الصالحين الذين يزور الناس أضرحتهم، كانوا فنانين أو رياضيين أو سياسيين أو مفكرين. ولأنه كان يميل إلى الفكاهة والدعابة، خلص إلى أنه إذا كان لأهل مراكش سبعة…

المحتسب يهزم الوالي والقائد

أتوقف عند رواية الكاتب الدبلوماسي زين العابدين بن الطيب العلوي، عن السلطان الحسن الأول، في الحد الفاصل بين تنمية الثروة وغض الطرف عن التجاوزات، التي تدفع الناس إلى الضجر والتململ حيال ممارسات سلطوية غير عادلة. فهذه الظاهرة الملازمة لسلوكات بعض…

«لعبة الورق» بين ساحة الأمم ومدينة وجدة

سأل وزير الخارجية الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إحدى صديقاته المغربيات، عن سبب تأخر المستشار أحمد رضا كديرة في الحضور إلى موعد كان يلتئم عند زيارته المغرب، في فيلا صغيرة، تطل على الساحل الأطلسي في «عين الذياب» غرب الدار البيضاء. أجابته بأنه في…

زائر التاريخ الذي يكتب بلغة اللباس

عاش عصراً آخر كان يراه أقرب إلى أحلامه، تلك التي تمتزج فيها الألوان والحركات والعطور القادمة من بعيد. يسدل على جسده النحيل لباسا أنيقا ويزين أصابع يديه بخواتم من فضة.. ولابد أن يلف عنقه بمنديل حريري. يلبس كما يرسم، ويرسم كما يرى. لا تستقر…

سياحة وعلاقات عامة آلت إلى الإخفاق

أخفق الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون في إحراز تقدم ظل ينشده لإبرام اتفاق إسرائيلي – فلسطيني يتوج نهاية ولايته. كان أكثر تفهما للحاجة إلى إقامة سلام في الشرق الأوسط، ينهي أحقاد المنطقة وأزماتها التي ما فتئت رقعتها تتسع. ومثل كل الرؤساء…

لا فرق بين «الشوافات» و«السكانير»

رغب مسؤول مغربي في تلطيف الأجواء وتنحية الحواجز، وفاجأ طبيبا أجنبيا كان يهم بتشخيص وضعه الصحي، بعد وعكة ألمت به، بأن قال له: إن المغاربة استبقوا أجهزة الكشف المتطورة ذات الأشعة، من خلال استخدام طرائق تقليدية في تشخيص الحالات الصحية وقراءة…

نبال ورماح في حرب حديثة

كل أنواع الفشل في السياسة والاقتصاد والمعاملات يمكن إخفاؤها، إلا الفشل في تدبير الإعلام، فإنه يلاحق التجارب بكرة وأصيلا. ولا أظن أن بلدا اخترع الأسوار لحجب المناظر البشعة، كما فعل مسؤولون محليون ومركزيون ابتدعوا فكرة إقامة الأسوار، للالتواء على…