إستثمارإقتصادالرئيسية

OCP تخطط لإنتاج 40 مليون متر مكعب سنويا من المياه سنة 2021 عبر محطة معالجة مياه البحر بالجرف الأصفر

حمزة سعود

كشف المكتب الشريف للفوسفاط عن نيته تجاوز استعمال المياه الجوفية والمصادر التقليدية للمياه وتعويضها بالمياه المعالجة من مياه البحر، في الأنشطة والاستعمالات الموجهة للمجال الصناعي، خاصة بالمركب الصناعي الجرف الأصفر.
وكشفت شيماء بنسكورا، مسؤولة عن استغلال محطة تحلية مياه البحر بالجرف الأصفر، أن المحطة تعتبر أكبر محطات تحلية مياه البحر بالمغرب، بقدرة إنتاجية تتجاوز 25 مليون متر مكعب في السنة، تهم بالأساس الاستجابة لحاجيات المركب وكذا اليد العاملة المؤهلة.
وأفادت المسؤولة عن الاستغلال، في تصريح خصت به «الأخبار»، بأن المحطة الجديدة بالجرف الأصفر، تهدف إلى رفع القدرة الإنتاجية لمركب الجرف الأصفر، من حيث إنتاج الحامض الفوسفوري، بحوالي 29 في المائة، بالإضافة إلى إنتاج مجموعة من العناصر الكيميائية وكذا البخار عالي الضغط والمياه الخالية من المواد المعدنية، فيما يجري حاليا توجيه كافة القدرات الإنتاجية للاستعمالات الخاصة بالمركب.
ويعتمد المكتب الشريف للفوسفاط في مركب الجرف الأصفر، في تحلية مياه البحر، على عملية الترشيح المستدق، أي الأسموز العكسي فيما يجري اعتماد دراسات لتحديد مدى ملاءمة كل محطة لعمليات وطريقة معالجة المياه بها سواء تعلق الأمر بتحلية مياه البحر أو معالجة مياه الصرف الصحي.
وتمتد المنصة الصناعية للجرف الأصفر، التي تعتبر أكبر موقع في العالم لتثمين الفوسفاط ومشتقاته، على مساحة 1800 هكتار، وتضم مجموعة من الأنشطة الصناعية والمينائية وكذا البنيات التحتية للتخزين، موجهة للتعبئة والمناولة، بحيث تتوفر على وحدة لضخ مياه البحر، ترتبط مباشرة بقناة رئيسية تغذي منصة المحيط الأطلسي بصبيب يصل إلى 7500 متر مكعب في الساعة، إلى جانب محطة فحص لإزالة الطحالب والعوالق يفوق حجمها ثلاثة ملمترات.
وتتوفر المحطة، أيضا، على وحدة للمعالجة القبلية لمياه البحر تعتمد على التخثر والتكثيف عبر الهواء الساخن والتعويم، وتمكن هذه العملية الثلاثية من إزالة العوالق والزيوت والدهون، بالإضافة إلى وحدة للتصفية الذاتية لإزالة الجسيمات الدقيقة، بالإضافة إلى وحدة الأسموزية المعاكسة لضمان إزالة الكلوريد (عن طريق ترشيح عالي الدقة) مكونة من ست سلاسل تشمل ست وحدات للضخ بالضغط العالي وستة أنظمة لاسترجاع الطاقة (بدالات للضغط تمكن من تقليص 60 في المائة من الطاقة الكهربائية المستهلكة).
ووضعت المجموعة «برنامج المياه» الذي يرتكز على ترشيد استعمال المياه في جميع مراحل سلسلة الإنتاج في الأنشطة المنجمية والنقل وعمليات التثمين وكذا تعبئة موارد المياه غير الاعتيادية، بحيث تتوقع المجموعة أن تصل لـ0 في المائة في استعمال الماء الشروب بالمغرب، بعدما باتت هذه السنة تستعمل فقط 0.3 في المائة من مجموع المياه التقليدية والاعتيادية بالمغرب. وتستثمر مجموعة OCP، في تحلية مياه البحر لتغطية إجمالي الحاجيات الإضافية التي يتطلبها برنامج التحول الصناعي دون اللجوء إلى مصادر المياه غير الاعتيادية، بحيث يتم تزويد المنصة الصناعية للجرف الأصفر من طرف أكبر محطة لتحلية مياه البحر بالمغرب. كما سيمكن مشروع التوسعة المقرر سنة 2021 من الوصول إلى طاقة إجمالية في حدود 40 مليون متر مكعب سنويا.
تجدر الإشارة إلى أن إنجاز المرحلة الأولى من المحطة تطلب استثمارا في حدود 850 مليون درهم، وتم، بموجب ذلك، خلق حوالي 56 منصب شغل مباشرا، ومن المنتظر أن يصل هذا العدد إلى 80 منصب شغل على المدى البعيد، خلال مرحلة الإنجاز، وتمت تعبئة 375 ألف يوم عمل 93 بالمائة منها من الموارد المحلية، كما استقبل الورش 37 مقاولة للمناولة، 30 منها وطنية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق