أخبار المدنالرئيسيةتقاريرمجتمع

إجراءات «كورونا» تعيد النظام والنظافة لأسواق مدن الشمال

هدم براريك والقضاء على العشوائية والنقط السوداء وتعقيم شامل للمرافق

تطوان: حسن الخضراوي

ساهمت الإجراءات والتدابير التي اتخذتها السلطات المحلية بمدن تطوان والمضيق ومرتيل، للحماية من انتشار فيروس «كورونا» كوفيد 19، في إعادة النظام إلى الأسواق ونظافة المحيط، حيث تم هدم البراريك العشوائية وإزالة مظاهر الفوضى، وكل ما يمكنه أن يساهم في انتشار العدوى، إلى جانب تعقيم كافة المرافق والسهر على الرفع من جودة النظافة، والتوعية والتحسيس بأهمية احترام معايير وشروط السلامة والوقاية من انتشار عدوى الفيروس.
وحسب مصادر فقد باشرت السلطات المحلية على مستوى المقاطعة الأولى بمرتيل، إلى تنفيذ حملة شاملة بتنسيق مع مصالح الجماعة الحضرية، لتنظيف محيط الأسواق والقضاء على مظاهر الفوضى والعشوائية، وهدم بعض البراريك وإلزام جميع التجار باحترام شروط السلامة والوقاية من فيروس «كورونا» كوفيد 19.
واستنادا إلى المصادر نفسها فإن حملات نظافة وتنظيم الأسواق بمدن الشمال، استحسنها السكان وطالبوا باستمرارها حتى ولو انتهت المدة المخصصة لقانون الطوارئ الصحية، لأن من شأن ذلك الحفاظ على رونق وجمال المدن الساحلية، إلى جانب حماية المستهلك من الأمراض والأوبئة، وتقديم خدمات بيع وفق الجودة المطلوبة.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن السلطات المحلية بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، ستواصل تدخلاتها من أجل القضاء على كافة مظاهر العشوائية والفوضى بالأسواق، فضلا عن الصرامة في إلزام الباعة باحترام تدابير النظافة، وضمان استمرار جودة الخدمات خارج منطق الحملات أو الإجراءات الاستثنائية.
وأمرت اللجنة الأمنية المحلية بالمضيق، في إطار مضاعفة الجهود المرتبطة بالحد من تفشي فيروس كورونا، ابتداء من أمس الخميس، بمنع بيع الفواكه والخضر بمحيط الأسواق الجماعية المتواجدة بالمدينة، ويتعلق الأمر بمحيط سوق البوغاز، محيط السوق المركزي، شارع بئر أنزران، الزنقة المجاورة لتأمينات المضيق، محيط سوق اليمن، حيث تم التحذير من تجاوز هذا الإجراء، تحت طائلة تعريض صاحبه للمتابعة القضائية وحجز السلع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى