أخبار المدنالرئيسيةمجتمع

إغلاق الطرق المؤدية إلى شواطئ طنجة بعد غرق قاصر 

 محمد أبطاش

 

قامت السلطات المختصة بمدينة طنجة، بداية الأسبوع الجاري، بإغلاق عدد من الطرقات التي تؤدي إلى الشواطئ الساحلية للمدينة، منها طريق مرقالة، فضلا عن شاطئ الغندوري المحاذي لغابة الرميلات. وحسب بعض المعطيات، فإنه يرتقب في غضون الأيام القليلة المقبلة، أن يتم أيضا إغلاق الطريق المؤدي إلى «كورنيش» المدينة، وذلك للحد من تحركات المواطنين الذين يستغلون حالة الطوارئ للذهاب إلى الشواطئ المحلية للاستجمام، بالتزامن مع حلول فصل الصيف.

ويأتي هذا، في ظل استمرار تسجيل أعداد من الإصابات بفيروس «كورونا» المستجد، مما يجعل موسم الاصطياف لهذه السنة بالغير ممكن، في ظل الأوضاع التي تعرفها المملكة بسبب تداعيات الفيروس، ناهيك عن استمرار تسجيل الإصابات بطنجة، وتذبذب مؤشرها بين الانخفاض تارة والارتفاع تارة أخرى.

يذكر أن منطقة «مارينا بيتش» بمارتيل شهدت وفاة أول ضحية، غرقا هذا الصيف، ويتعلق الأمر بطفل قاصر لا يتجاوز من عمره 15 سنة، وهو تلميذ ينحدر من ضواحي طنجة، وهي الحادثة التي هزت المناطق الشمالية، بفعل غياب السباحين في ظل حالة الطوارئ، حيث توفي الهالك بفعل تسرب مياه البحر إلى رئتيه،  مما وضع السلطات المختصة أمام الأمر الواقع، بضرورة تشديد المراقبة على الشواطئ المحلية لتفادي مثل هذه الحوادث، وكذا خوفا من انتشار فيروس «كورونا» بين المصطافين، على اعتبار أن المدن الشمالية لا تزال مصنفة كمناطق خطيرة بفعل انتشار الفيروس، وظهور عدد من البؤر.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق