اتهامات متبادلة بين أنصار السلفي المغراوي وتلميذه بعد فتح دور القرآن

اتهامات متبادلة بين أنصار السلفي المغراوي وتلميذه بعد فتح دور القرآن

مراكش: عزيز باطراح

هاجم السلفي حماد القباج بعض أنصار شيخه السابق محمد بن عبد الرحمان المغراوي، حيث وصفهم بـ«الفاسدين»، مباشرة بعد قرار السلطات المحلية إعادة فتح دور القرآن، التي تم إغلاقها منذ أزيد من ثلاث سنوات.
وأضاف القباج، في تدوينة على صفحته الفيسبوكية، أن بعض «الذين يحيطون بالشيخ المغراوي فاسدون، ويعملون على توريطه في ما لا يليق به». وبحسب القباج، فإن أحد هؤلاء «نسب، في تسجيل مرئي، فتح دور القرآن للملك، وهو ما نفاه الشيخ المغراوي، فيما صرح آخر بأن «البام» هو من فتحها، قبل أن ينفي المغراوي ذلك… والآن بعض من يحيطون به يقولون له قل: «فتحتها جمعيات المجتمع المدني»».
هذا وخرج الشيخ المغراوي عن صمته، وأكد، في تصريحات صحفية، أن إعادة فتح دور القرآن جاء بفضل جهود العشرات من جمعيات المجتمع المدني، نافيا أن تكون لهذا القرار أية صلة بحزب الأصالة والمعاصرة، «كما تداولته بعض الأوساط الإعلامية والسلفية»، يقول المغراوي، مضيفا أن الجمعيات المدنية هي من كانت وراء إعادة فتح دور القرآن، علما يضيف المغراوي: «أنني لا أعرف تفاصيل القرار كثيرا، ولم تكن لي صلة مباشرة بالموضوع».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة