الدوليةالرئيسية

ارتفاع عدد الشهداء في غزة إلى 119 بينهم 31 طفلا

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الجمعة، ارتفاع ضحايا الغارات الإسرائيلية العنيفة المتواصلة على قطاع غزة منذ مساء الإثنين، إلى 119 شهيدا، و830 إصابة.

وقالت الوزارة، في بيان، إن عدد شهداء العدوان على غزة ارتفع إلى “119 شهيدا، من بينهم 31 طفلا، و19 سيدة”.
وذكرت الوزارة أن عدد الإصابات ارتفع أيضا ليصل إلى 830، وصفت مصادر طبية جراحهم بالمتفاوتة.

وشن جيش الاحتلال الإسرائيلي، منتصف ليل الخميس ـ الجمعة، سلسلة غارات عنيفة وغير مسبوقة ضد أهداف في مناطق شمال قطاع غزة.
وأفاد مراسل الأناضول، أن المدفعية والطيران والقطع البحرية الإسرائيلية قصفت بشكل متزامن وغير مسبوق أهدافا غير معلومة، في المناطق الشرقية والغربية لمحافظة شمالي قطاع غزة.
وانقطع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة شمالي القطاع جراء القصف الإسرائيلي الكثيف، كما تصاعدت ألسنة اللهب من المواقع المستهدفة، فيما لم يتسن على الفور معرفة معلومات أخرى عن آثار تلك الغارات.
وقال أفيخاي أدرعي، الناطق باسم الجيش، في بيان: “منذ منتصف الليلة الماضية شاركت نحو 160 طائرة من نحو 6 قواعد جوية واستخدمت نحو 450 صاروخاً وقذيفة للإغارة على نحو 150 هدفًا خلال نحو 40 دقيقة”.

وعقب انتهاء الهجوم، انتشلت أطقم الدفاع المدني الفلسطينية، جثامين خمسة شهداء فلسطينيين، بينهم أم وأبناؤها الثلاثة، من تحت ركام المنازل المدمرة، بفعل القصف الإسرائيلي على بيت لاهيا شمالي قطاع غزة.

وأفاد مصدر بالدفاع المدني، أن الشهداء هم الأم لمياء العطار (27 عاما) وثلاثة من أبنائها وهم محمد (5 شهور)، وأميرة (6 سنوات) وإسلام (5 سنوات)، والسيدة فايزة أبو وردة (45 عاما).

وأطلقت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وابلا من الصواريخ على مدن في إسرائيل، ودوت صافرات الإنذار في تل أبيب خلال الليل وترددت أصوات اعتراض نظام القبة الحديدية الإسرائيلي في الأرجاء مما دفع آلاف الإسرائيليين للمخابئ.

ومنذ فجر اليوم الخميس، استأنفت إسرائيل غاراتها الجوية على قطاع غزة ودمرت مباني مدنية على رؤوس ساكنيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى