الرئيسيةرياضة

«الأشبال» ينقلون تداريبهم إلى مدينة العيون استعدادا لـ «الكان»

دخل المنتخب الوطني لكرة القدم لأقل من 20 عاما، معسكرا إعداديا بمدينة العيون، منذ أمس الأربعاء إلى غاية 28 من الشهر الجاري، استعدادا لنهائيات كأس إفريقيا للشبان، والمقرر تنظيمها شهر فبراير المقبل بموريتانيا. وخضعت العناصر الوطنية لمسحة طبية للكشف عن فيروس كورونا من الطاقم الطبي التابع لمركز محمد السادس بالمعمورة، قبل شد الرحال إلى مدينة العيون، في رحلة جوية مباشرة.
ورخصت الجامعة الملكية لكرة القدم، في اجتماعها الأخير بالطاقم التقني لمنتخب الشبان، بإجراء المعسكر التحضيري بمدينة العيون، من أجل التأقلم مع الأجواء المشابهة لتلك، التي سيعيشها «الأشبال» خلال مشاركتهم في «الكان» بموريتانيا، واكتفى المدرب زكرياء عبوب بتوجيه الدعوة إلى جميع اللاعبين المحليين، الذين شاركوا في المعسكر الإعدادي الأخير بالمعمورة، والذي انتهى على إيقاع الفوز في مباراة إعدادية أمام فريق الجيش الملكي الأول، بهدف نظيف، مع إضافة لاعبين فقط من فريق الفتح الرياضي.
وسيخوض المنتخب الوطني لأقل من 20 عاما، بداية شهر فبراير المقبل، تربصا إعداديا ثانيا، بمدينة العيون، سيعرف مشاركة اللائحة النهائية المرشحة لخوض النهائيات الإفريقية، ستضم عناصر محترفة. وتقرر أن تشد بعثة المنتخب الوطني الرحال صوب موريتانيا من مدينة العيون، مباشرة بعد نهايته المعسكر، لتفادي إرهاق اللاعبين من كثرة التنقل.
وشملت لائحة الشبان، كلا من أشرف رمزي، أسامة الراوي، المهدي موباريك، منتصر لحتيمي، مهدي موهوب، أيوب مولوعة
وجهاد مصلي (الفتح الرياضي)، محمد زوبير، محمد سوبول، عبد الله فرح، زكرياء دريوش وطه الشبيلي (الرجاء البيضاوي)، يوسف أوجدال، أمين محمد الساهل، توفيق بنطيب (أكاديمية محمد السادس)، أيوب الملياني وحمزة إيكمان (الجيش الملكي)، طه مريد، عبد المغيث الولجي (الوداد البيضاوي)، حمزة بوسقال (اتحاد تواركة)، شرف الدين بولهرود (أولمبيك الدشيرة)، أحمد إيمال (الراسينغ البيضاوي)، بلال الودغيري (المغرب الفاسي)، أسامة الزمراوي (شباب المحمدية)، مروان أوهمو (اتحاد الزموري للخميسات) وحمزة دريعي (الدفاع الحسني الجديدي).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى