آخر الأخبار

السلطات الأمنية بفاس تتعقب صفحات “المشرملين” على شبكات التواصل الاجتماعي

السلطات الأمنية بفاس تتعقب صفحات “المشرملين” على شبكات التواصل الاجتماعي

فاس: لحسن والنيعام

لم تكتف التدخلات الأمنية التي تستهدف مواجهة مظاهر الجريمة بـ”العمل الميداني” في مختلف الأحياء بمدينة فاس، والتي أسفرت عن اعتقال العشرات من “الألقاب” المعروفة بسوابقها القضائية، وتورطها في ارتكاب اعتداءات بشعة في حق المواطنين باستعمال “السيوف”. فقد أكدت مصادر أمنية أن صفحات “المشرملين” الذين ينشرون صور التباهي باستعمال الأسلحة البيضاء تحظى بتتبع مصلحة متخصصة في رصد الجرائم الإلكترونية، بتنسيق مع مصلحة الشرطة القضائية، وذلك في معرض تعليقها على نشر إحدى الصفحات الفايسبوكية لصور شخص في وضعيات مختلفة، وهو يشهر سيوفه، في ظروف من شأنها المساس بالشعور بالأمن لدى المواطنين. وذيلت الصور المنشورة بتعليقات تطالب المصالح الأمنية بالتدخل العاجل لتوقيف المشتبه فيه.

وفي السياق ذاته، قالت ولاية أمن فاس، في بيان حقيقة، حول هذه الصور، إن تاريخ نشرها لأول مرة على شبكة الأنترنت يعود إلى ما يقرب من سنة. وتفاعلت مصالح الأمن حينها مع تلك الصور بسرعة، وبشكل فعال، “حيث ألقت القبض على المشتبه فيه”. وأشارت توضيحات السلطات الأمنية إلى أن الأمر يتعلق بشخص له سوابق قضائية، وقد تمت إحالته على النيابة العامة، بتاريخ 27 يوليوز من سنة 2016، بتهمة نشر صور على شبكة الأنترنت تتضمن تحريضا على العنف وتمس بالإحساس بالأمن. وأدين قضائيا بعقوبة سالبة للحرية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة