الرئيسيةرياضة

الشابي: مباراة الزمامرة للنسيان و«الكلاسيكو» فرصتنا للتعويض

يوسف أبوالعدل
اعتبر لسعد الشابي، مدرب الرجاء الرياضي لكرة القدم، المواجهة التي خاضها فريقه ضد نهضة أتلتيك الزمامرة، مساء أول أمس الأحد، بملعب المسيرة الخضراء بآسفي، وانتهت بنتيجة التعادل الإيجابي هدف لمثله، مباراة للنسيان، بحكم أن لاعبيه كانوا خارج التغطية ولم يقدم فريقه المستوى الذي كان ينتظر منه، رافضا الحديث عن المواجهة بشكل كبير كون «النسور» لم يقدموا ما كان مرتقبا منهم من أجل الفوز بها.
وقال الشابي بعد نهاية النزال إنه ليس سعيدا للطريقة التي أجريت بها المباراة، وكيفية مناقشة لاعبيه لدقائقها، مؤكدا عدم رضاه عن المواجهة نتيجة وأداء، مطالبا الجميع بالإسراع في نسيان المباراة والاستفادة فقط من أخطائها التي شهدتها دقائق المواجهة.
واعترف الشابي بأن الرجاء أضاع نقطتين خلال الجولة الرابعة عشرة من الدوري الوطني بتعادله أمام نهضة أتلتيك الزمامرة، معتبرا المباراة هي الأضعف التي خاضها الفريق منذ تعاقده مع القلعة الخضراء، وتحقيق الفريق لأربعة انتصارات، ليتوقف قطار النتائج الإيجابية بالتعادل في مباراة أول أمس، مطالبا الجميع بنسيان المباراة للتحضير السريع للاستحقاقات المقبلة التي تنتظر الرجاء.
وعن مباراة «الكلاسيكو» ضد الجيش الملكي، غدا الأربعاء، برسم ربع نهائي كأس العرش، اعتبر الشابي أن المواجهة بين فريقين يعرفان بعضهما البعض، ناهيك عن أن مباريات كأس العرش لها أحكامها، حسب المدرب التونسي، متمنيا أن يتجاوز لاعبوه سقطة الزمامرة بسرعة، للتحضير الجيد لمواجهة الفريق العسكري، بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط.
وأقر الشابي بأن مباراة الجيش الملكي هي أفضل فرصة للتعويض العاجل للسقطة الأخيرة ضد نهضة الزمامرة، التي أضاع فيها فريقه نقطتين عن صدارة الترتيب، مؤكدا أنه لا مجال للخطأ في مباراة كأس العرش، لأنها لا تقبل القسمة على اثنين، حيث إن المنهزم سيغادر المسابقة، عكس البطولة الوطنية التي يمكن استدراك نقاطها في الجولات المقبلة.

إقرأ أيضاً  السلامي: الاستحقاقات القارية أكبر حافز معنوي للاعبي الرجاء
مقالات ذات صلة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى