الرئيسيةرياضة

الغيابات تفرض على الشابي الاستعانة بلاعبي الأمل

يوسف أبوالعدل
أقدم لسعد الشابي، مدرب الرجاء الرياضي لكرة القدم، على الاستعانة بأربعة لاعبين من أمل الفريق في تداريب الفريق الأول، مستغلا غياب مجموعة من اللاعبين الدوليين سواء تعلق الأمر بالذين يحضرون معسكر المنتخب الوطني، أو بمحترفي الفريق الملتحقين بمنتخباتهم الإفريقية.

مقالات ذات صلة

وأكد مصدر مطلع لـ”الأخبار” أن الشابي منح الفرصة للرباعي معاذ مشتنيم، أيمن شبوذ، المدافع محمد نعيم والحارس الزوبير للالتحاق بتداريب الكبار للاستئناس بأجواء التداريب وتعويض اللاعبين الغائبين عن لائحة الفريق، ويتعلق الأمر بكل من سفيان رحيمي وأنس الزنيتي، المتواجدين رفقة المنتخب الوطني، وكذلك بين مالانغو وفابريس نغوما، المتواجدين رفقة منتخبهم الكونغولي، بالإضافة إلى سومايلا واتارا، مدافع المنتخب البوركينابي.

وأفاد المصدر ذاته بأن أكثر ما يربك لسعد الشابي هو استحالة عودة كل من بين مالانغو وفابريس نغوما إلى المغرب ليكونا رفقة المجموعة في مباراة الفريق المهمة، الأحد المقبل، ضد النهضة البركانية، برسم آخر مؤجلات الفريق، إذ سيكون مفروضا على الشابي الاستعانة باللاعبين الذين تحت تصرفه دون انتظار خدمات مالانغو، نغوما وسومايلا واتارا، كما وقع له في مباراة الفريق الأخضر ضد سريع واد زم، والتي فاز بها «النسور» بهدفين دون رد.

وبالإضافة إلى الاستعانة باللاعبين الشباب، استفاد لسعد الشابي من عودة لاعبيه المصابين إلى التداريب التي انطلقت أول أمس (الاثنين) بعد راحة من ثلاثة أيام منحها المدرب للاعبين مباشرة بعد الفوز في مباراتهم على سريع واد زم، ويتعلق الأمر بكل من عمر بوطيب، وعبد الجليل اجبيرة وعمر العرجون، الذين سيكونون تحت تصرف المدرب خلال مباراة (الأحد) المقبل أمام النهضة البركانية التي يسعى من خلالها الرجاء لتحقيق نتيجة إيجابية للاستمرار في صدارة ترتيب البطولة.

وارتباطا بالفريق الأخضر، حدد مسؤولو الرجاء تاريخ الثامن عشر من يونيو الحالي موعدا للسفر للديار المصرية تحضيرا لمباراة ذهاب نصف نهائي كأس «الكونفدرالية» الإفريقية ضد بيرامديز المصري، في مواجهة تجرى في العشرين من الشهر ذاته.

ويأمل الرجاء أن يحل تاريخ المباراة والفريق بكامل عناصره دون إصابات، في ظل قوة الخصم وحساسية الدور الذي يظل الأخير قبل النهائي المرتقب أن يجرى في مباراة واحدة بدولة البنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى