أخبار الفنانينالرئيسيةالمدينة والناس

القضاء يصدر أول أحكامه بالسجن في ملف بطمة و«ابتزاز المشاهير»

يبدو أن قضية «حزة مون بيبي» التي شغلت الرأي العام الوطني مؤخرا، بدأت تقترب من ساعة الحسم، أول أمس الخميس، عصف هذا الملف المثير بشرطي يشتغل بإحدى الدوائر الأمنية بولاية أمن الدار البيضاء، حيث قضت هيئة الحكم بإدانته بعشرة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرتها الهيئة في 2000 درهم.
الحكم الذي نطقت به الهيئة القضائية بالغرفة الجنحية التلبسية بمراكش في حدود الساعة السادسة من يوم أول أمس الخميس، جاء بعد متابعة الشرطي في حالة اعتقال رفقة المتورطين في قضية «حمزة مون بيبي» بتهم تتعلق ب «الارتشاء، وإفشاء السر المهني، والمشاركة في توزيع ادعاءات كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص والتشهير بهم». وكانت عناصر المكتب المركزي المكلفة بمكافحة الجريمة المرتبطة بالتقنيات الحديثة، التابع للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، قد اهتدت عبر تحريات دقيقة إلى تورط الشرطي في قضية الحساب المثير الذي أطاح بعدد كبير من المتهمين بينهم فنانون وفسبوكيون ومتهمون آخرون من عالم الأزياء والموضة، حيث جرى اعتقاله، خلال الأسبوع الأول من الشهر الجاري، بأمر من النيابة العامة التي قررت متابعته في ملف منعزل مرتبط بنفس القضية في حالة اعتقال، قبل الحكم عليه بعشرة أشهر حبسا نافذا و 2000 درهم كغرامة مالية. وكانت التحريات التي باشرتها الفرقة الوطنية بالدار البيضاء مع الشرطي، كشفت تورطه في ملف الحساب المذكور المعروض على القضاء، من خلال الدخول إلى الناظمة الإلكترونية الخاصة بالمديرية العامة للأمن الوطني، من أجل الاطلاع على معطيات خاصة بفنانين وأشخاص عموميين، بعضهم من ذوي السوابق القضائية أو موضوع مذكرات بحث، من أجل تحويلها تحت الطلب إلى صاحب الحساب المثير المفترض مقابل الحصول على مبالغ مالية مهمة، تبين تحصيل بعضها عبر حوالات بريدية، ربما كانت حاسمة في تكوين القناعة لدى هيئة الحكم بالمحكمة الجنحية التلبسية التي أصدرت حكما بالحبس النافذ في حق الشرطي المخالف للقانون. من جهة أخرى، كشفت «اليوتوبرز» سميرة الداودي، أنها سبق أن وضعت شكاية قضائية لدى وكيل الملك ضد حساب «حمزة مون بيبي»، بعد تعرضها للتشهير والسب، مؤكدة أنها لم تكن تعرف حينها القائمين على الحساب. واتهمت الداودي المغنية دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام بطمة، معتبرة أنهما من بين مسيري الحساب المذكور، على حد تعبيرها. من جهة أخرى، قالت المغنية رقية ماغي، في تدوينة على حسابها ب»انستغرام»: «بالنسبة للمحادثة لي تسربت فهي حقيقية وليست مفبركة، وأنا لم ولن أرفع أي دعوة قضائية ليس خوفا إنما رأفة بحال صاحبة المحادثة لما هي عليه من موقف محرج، وأقول إنها ليست مفبركة وهناك شرطة جرائم إلكترونية، ستؤكد أنها حقيقية». وأضافت قائلة: «سب وتهديد منذ فترة زمنية قديمة أي بعد نزول عملي الوطني الأول «المغرب وجمالو»، وأؤكد أن عدم رفعي لدعوة قضائية إنما شفقة على صاحبة المحادثة».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى