المعلبات.. بؤرة للأمراض السرطانية

كثر هم من يعشقون تناول الأغذية المعلبة، فإلى جانب مذاقها اللذيذ فهي تبقى كذلك سهلة وسريعة التحضير، مما يجعل عدم وجودها بأي منزل أمرا شبه مستحيل، لكن ما يجهله كثر أن هذا النوع من الأغذية من الممكن أن يتسبب في الإصابة ببعض الأمراض السرطانية، نظرا لما تحتويه من مواد كيماوية ضارة كالمواد الحافظة والنكهات والملونات…
الأبحاث الدراسية من جاءت للكشف عن الخطر المحتمل حدوثه، نتيجة إضافة المواد الكيماوية والحافظة إلى هذا النوع من الأطعمة، كما تمكنت من تحديد الكميات المعقولة التي يمكن إضافتها، حتى تبقى هذه الأغذية آمنة.
وأكد الباحثون على أن المعلبات هي بمثابة منشطات سرطانية لسرطاني الكبد والرئتين، حيث توصلوا إلى ظهور أعراض سرطانية على الحيوانات التي أجريت عليها التجارب المخبرية، والتي حقنت بالمواد الحافظة. ومن أهم المواد الحافظة التي تضاف إلى المعلبات هناك «حمض البترويك»، الذي يضاف غالبا إلى العصائر والمخللات، ومادة «الترات» التي تتم إضافتها إلى اللحوم المدخنة واللانشون والسجق. كما أشارت معظم التجارب إلى مدى خطورة هذه المواد المسرطنة، أما بخصوص المواد الملونة فقد بينت التجارب أنها تستخدم لخداع المستهلك، كون هذه الملونات تعطيه انطباعا بأن الأغذية المعلبة ما زالت صالحة للأكل ومحتفظة بالجودة والنضارة.