إقتصادالرئيسية

انخفاض رقم معاملات 47 بالمائة من المقاولات المتضررة بالجائحة الى 50 بالمائة

أصدر الاتحاد العام لمقاولات المغرب النتائج الأولية لتقريره حول تأثير أزمة “كوفيد 19” على الشركات. و حسب بيانات الدراسة الى غاية 24 أبريل، و التي ستستمر الى غاية الفاتح من ماي، تنص على أن الغالبية العظمى من المستطلعين (90 بالمائة) هم من المقاولات الصغيرة جدا و المتوسطة في القطاعات ذات الأولوية (السياحة، النسيج، التجارة والخدمات). و حسب التقرير، أعلنت 47 بالمائة من الشركات التي شملتها الدراسة عن انخفاض بنسبة 50 بالمائة في نشاطها خلال ما يزيد قليلاً عن شهر. و دفع 41.8 بالمائة من المقاولات طلب تأجيل القروض من البنوك، و 37 بالمائة من الشركات التي يفوق رقم معاملاتها عن 20 مليون درهم طالبت بتأجيل دفع الضريبة. و حسب معطيات التقرير، وصلت خسارة مناصب الشغل المقدرة للشركات التي شملتها الدراسة إلى 166000 وظيفة، أو 55.11 بالمائة من اجرائها. القطاعات الأكثر تضررا والتي خسرت أكثر من 50 بالمائة من رقم معاملاتها تتوقع خسارة 100 ألف منصب شغل. و عرفت الفيدرالية لصناعات الجلد اكبر نسبة في فقدان الوظائف بنسبة 85 بالمائة يليها قطاع البناء و الأشغال العمومية ب 62.83 بالمائة و قطاع السيارات ب 62.27 بالمائة. أضاف التقرير أن 88 بالمائة من المقاولات المتوقفة عن العمل أو المعرضة لخطر التوقف تسجلت في برنامج المساعدة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي. و بخصوص المقاولات المشتغلة في التصدير، تتوقع 56.7 من المائة ان تعود الى نشاطها المعتاد سنة 2021، مقابل 37.6 بالمائة تتوقع العودة الى النشاط في النصف الثاني من سنة 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى