بالفيديو . . ظهور برلماني عاريا خلال جلسة عن بعد يثير الجدل

خلف الظهور المثير لنائب برلماني عاريا خلال إحدى جلسات البرلمان التي يتم تنظيمها عن بعد بسبب القيود التي يتم فرضها للحد من انتشار فيروس كورونا، الكثير من الجدل الإعلامي وعلى منصات التواصل الاجتماعي التي انطلقت من دولة الباراغواي وجابت عدد من دول أمريكا اللاتينية في ظرف ساعات.

وما بين مواقف ساخرة من ظهور النائب البرلماني ريكاردو غونزاليس عاريا خلال جلسة خاصة ببرلمان الباراغواي المنعقدة قبل أيام، وما بين منتقد لغياب الجدية والالتزام المطلوبين في ممثلي الشعب، تناسلت المواقف على خلفية ظهور البرلماني عاريا معتقدا أن الكاميرا خاصته غير مشغلة، ما وضع رئيس الجلسة في حرج وتردد بخصوص الطريقة التي سيتعامل بها في هذه اللحظة بالذات.

وسارع غونزاليس إلى تقديم اعتذار لزملائه في الجلسة البرلمانية، مؤكدا أن قميصه لطخ بمادة، ما اضطره إلى نزعه، معتقدا أنه أوقف تشغيل الكاميرا. وبالرغم من أن لا أحد من أعضاء البرلمان ممن حضروا الجلسة عن بعد قدم شكوى بتصرف النائب ريكاردو غونزاليس، إلا أنه أكد على تقديم اعتذار رسمي وعلني لأعضاء البرلمان على التصرف غير المقصود.

ويعيد المشهد إلى واجهة النقاش، عديد مواقف منها الطريفة ومنها المحرجة لآلاف الأشخاص الذين اختاروا تقنيات التواصل المرئي عن بعد لاستمرار أشغالهم وحصص دروسهم وبرامج عملهم، فوجدوا أنفسهم في مواقف محرجة بسبب نقل الكاميرا أو جهاز الصوت لصور ومحادثات بعضها عائلي وآخر حميمي.