الرئيسيةالمدينة والناس

تدهور الحالة الصحية للمخرج محمد إسماعيل

دخل المخرج والسيناريست المغربي محمد إسماعيل، مجددا إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان، نهاية الأسبوع الماضي، بعد أن كان قد غادره يوم الجمعة الماضي.
وكشفت جميلة صديق، زوجة المخرج، في تصريح خصت به أحد المواقع الإلكترونية، أن شريك حياتها تعرض لجلطتين دماغيتين متتاليتين، وبأنها قد اضطرت بعد تعرضه لنزيف على مستوى الأنف، إلى إدخاله مجددا، يوم الأحد الماضي، إلى مستشفى سانية الرمل، بمساعدة من الفنانة فرح الفاسي، التي تتابع وضعه الصحي، موجهة إليها جزيل الشكر ولمدير مستشفى سانية الرمل.

وأوضحت زوجة المخرج أنه بعد إخضاعه للفحص بالأشعة، قال الأطباء إنه لازال يعاني من جلطات على مستوى الدماغ، إضافة إلى انسداد بالأوعية المسؤولة عن أداء الوظائف الحركية، الأمر الذي تسبب لزوجها في فقدان الحركة تماما.
وأبرزت جميلة أن الفريق الطبي المشرف على علاجه برئاسة أخصائي في الدماغ والجهاز العصبي، لازالوا ينتظرون نتيجة الفحوصات التي خضع إليها محمد إسماعيل من أجل اتخاذ القرار المناسب، والتأكد مما إذا كان وضعه الصحي يستدعي تدخلا جراحيا.
وأشارت إلى أن زوجها يخضع حاليا للعلاج بالأدوية، وفي حال اتخذ الأطباء قرار إجراء عملية جراحية فإنها لن تكون بمستشفى سانية الرمل نظرا لتطلبها مجموعة من التجهيزات عالية الدقة وبأنها ستجرى سواء بالمستشفى العسكري بالرباط أو بأحد المستشفيات الكبرى بمدينة الدار البيضاء.
وأبرزت زوجة المخرج محمد إسماعيل، مواكبة وزارة الصحة للوضع الصحي لزوجها، إضافة إلى وزارة الثقافة التي تطمئن على وضعه الصحي إلى جانب عدد من أصدقائه في الوسط الفني، من ضمنهم صديقه المخرج سعد الشرايبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى