أخبار المدنالرئيسيةمجتمعمحاكمات

تفاصيل تفكيك شبكة للدعارة والاتجار في المخدرات بالصويرة

الأخبار

علم، لدى مصادر جيدة الاطلاع، أن تحريات عادية مع سائق سيارة أجرة حول خرقه لحالة الطوارئ الصحية بالصويرة قادت عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية بالإقليم إلى تفكيك شبكة للدعارة والاتجار في المخدرات يتزعمها سائق «الطاكسي» وسيدة بالمدينة.

وأكدت مصادر خاصة، أن المصالح الأمنية بالصويرة أوقفت، نهاية الأسبوع الماضي، ثمانية أشخاص بينهم ثلاث فتيات بتهمة ممارسة الدعارة والفساد والخيانة الزوجية وحيازة المخدرات والاتجار فيها، حيث تم وضعهم رهن الحراسة النظرية لصالح الأبحاث التي باشرتها الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بالصويرة، في انتظار عرضهم على وكيل الملك صباح اليوم الاثنين من أجل متابعتهم بالتهم المنسوبة إليهم.

وضمن التفاصيل، كشفت المصادر نفسها أن دورية للدرك مكلفة بالمداومة بأحد السدود القضائية بمدخل الصويرة، أوقفت، مساء الجمعة الماضي، سيارة أجرة من أجل تفتيشها وإخضاعها لتدابير المراقبة الأمنية تفعيلا لمقتضيات الطوارئ الصحية، حيث تفاجأت بأن سائق سيارة الأجرة لا يتوفر على ترخيص التنقل، دون أن يقدم تبريرا لتمرده على حالة الطوارئ وهو ينقل ثلاث فتيات إلى خارج المدينة، قبل أن تفضحه مرافقاته اللواتي أكدن لرجال الأمن أنهن يتوجهن إلى إحدى الفيلات بضواحي الصويرة، بناء على طلب أشخاص من أجل قضاء سهرة ماجنة.

وبعد الاتصال بالنيابة العامة من طرف رجال الشرطة، أمرت باعتقال سائق سيارة الأجرة والفتيات، حيث انتقلت عناصر الشرطة القضائية معهم إلى الفيلا المتواجدة بضواحي المدينة، ليتم اعتقال باقي المتهمين الذين تم ضبطهم في حالة سكر، حيث تم حجز مشروبات كحولية ومخدرات ومحجوزات أخرى تم إعدادها لاستكمال السمر الليلي الماجن بفيلا أحد المتهمين الذي اتفق مع سائق سيارة الأجرة من أجل نقل «بائعات الهوى» إلى إقامته الفاخرة دون احترام تدابير الحجر الصحي وحظر التنقل ليلا المعتمد من طرف السلطات العامة بكافة التراب الوطني، وقد تم اقتياد الجميع إلى مقر المنطقة الأمنية من أجل تدابير الحراسة النظرية وإخضاعهم للتحريات الأولية بتنسيق مع النيابة العامة.

التحريات الأولية التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية أسفرت عن تطورات بالغة الخطورة، بعد أن اكتشفت حيازة سائق سيارة الأجرة لكمية مهمة من المخدرات بمنزله ناهز وزنها ثلاثة كيلوغرامات من مخدر الشيرا، عثرعليها مخبأة داخل كيس بشقته وسط مدينة الصويرة، ما انعرج بالأبحاث نحو مسار آخر مرتبط بتهمة الاتجار في المخدرات، حيث أخضع المحققون سائق سيارة الأجرة للتحقيق مجددا حول ملابسات حيازته لهذه الكمية الكبيرة من الشيرا ومصدرها ووجهتها، وعلاقته بتجار المخدرات بالمدينة، في ظل الاعتقالات الكثيرة التي شملت، أخيرا، العديد من بارونات وتجار المخدرات والمؤثرات العقلية بالصويرة، وتحديدا خلال فترة الطوارئ الصحية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى